عربية ودولية

مقتل أكثر من 26 ألف طفل سوري منذ الأزمة

اكدت الشبكة السورية لحقوق الإنسان، اليوم الثلاثاء، إنها وثقت مقتل ما لا يقل عن 26 ألفا، و446 طفلاً في سوريا، منذ بدء الأزمة في البلاد قبل نحو سبع سنوات، أكثرهم قتلوا على يد قوات النظام في سوريا .

ووثّق تقرير أصدرته الشبكة اليوم الثلاثاء ، بمناسبة “اليوم العالمي للطفل” مقتل ” 21631 طفلاً من قبل قوات النظام، بينهم 186 طفلاً قضوا خنقاً إثرَ هجمات بالأسلحة الكيميائية، و209 أطفال قضوا إثرَ هجمات استخدم فيها النظام ذخائر عنقودية”.

كما سجل التقرير مقتل “ما لا يقل عن 289 طفلاً، نتيجة الحصار الذي تفرضه قوات النظام، وبلغَ عدد الأطفال الذين مروا بتجربة الاعتقال على يد النظام ما لا يقل عن 12007 طفلاً، لا يزال نحو 4226 منهم قيد الاعتقال” ، مضيفة انه ” تضررت ما لا يقل عن 1123 مدرسة، و24 روضة أطفال، جراء القصف العشوائي، أو المتعمّد لقوات النظام”، بحسب التقرير.

وذكر التقرير أنَّ “القوات الروسية قتلت ما لا يقل عن 1529 طفلاً منذ 30 أيلول/سبتمبر 2015، بينهم 32 طفلاً قضوا جراء 217 هجوماً بذخائر عنقودية”، كما أشار أن الهجمات الروسية “تسببت بتضرّر ما لا يقل عن 144 مدرسة، إضافة إلى تشريد عشرات آلاف الأطفال”.

وفي 20 نوفمبر/ تشرين ثاني من كل عام، يحتفل الأطفال بيومهم العالمي، الذي يوافق تاريخ التوقيع على الاتفاقية الدولية لحقوق الطفل في 20 نوفمبر عام 1989 من قبل 191 دولة.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق