الجمعة 24 مايو 2019 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » عربية ودولية »

لاجئون في اليونان يواجهون ظروفا إنسانية قاسية

لاجئون في اليونان يواجهون ظروفا إنسانية قاسية

يعيش اللاجئون الذين هربوا من الحروب والفقر في بلادهم إلى جزيرة “ميديللي” اليونانية ، في ظروف إنسانية قاسية ، لاسيما بعد دخول فصل الشتاء.

وقالت مصادر صحفية إنه “رغم الأمطار والأجواء الباردة، يضطر المئات من اللاجئين أغلبهم نساء وأطفال، للعيش في خيام صيفية نصبوها خارج المخيمات بسبب الازدحام الموجود هناك”.

وأضافت المصادر أن “اللاجئين لا يملكون في الخيم التي تعاني من مشاكل أمنية وتفتقر للنظافة والحمامات والمراحيض وقلة الإمكانيات الصحية، سوى بطانيات يحاولون من خلالها الاحتماء من قسوة البرد”.

وتابعت المصادر أن “اللاجئين أكدوا عدم وجود مراحيض في المخيم، وأنهم يعانون من صعوبة الوصول إلى مياه نقية ودافئة، وأنهم ندموا على المجيء للجزيرة اليونانية”.

وأشارت المصادر إلى أن “المتحدث باسم مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين بوريس تشيشيروف ، من جانبه قال إن مخيم موريا في الجزيرة، يعيش فيه 6 آلاف شخص، رغم أنه قدرته الاستيعابية ألفان فقط ، مبينا أن الصعوبات في المخيم، تتمثل في الازدحام، وانعدام الأمن، التي زادت في الآونة الأخيرة مع بدء تساقط الأمطار والبرد”.

ولفتت المصادر إلى أن “وزير سياسات الهجرة اليوناني يانس موزالاس ، اعترف في تصريحات سابقة أن اللاجئين في مخيم موريا يعيشون في ظروف غير إنسانية”.

المصدر:وكالة يقين

تعليقات