عربية ودولية

المعارضة السورية تحذر من اقتراب الميليشيات الإيرانية من الحدود الأردنية

حذرت فصائل سورية معارضة في ريف درعا الشمالي الغربي بسوريا  من بدء زحف وتمركز مليشيات تابعة لإيران وحزب الله في بلدة جدية بمحافظة درعا، التي تبعد حوالي 30 كم عن الحدود الأردنية الشمالية و25 كم عن حدود الجولان المحتل.

وقال المكتب العسكري، لجيش الأبابيل التابع للجيش الحر   إنه “في حال تقدم هذه المليشيات اتجاه تل الحارة الاستراتيجي، سيكون بمقدورها إنشاء قواعد تنصت واستطلاع لها باتجاه أراضي المملكة الأردنية”.

وأضاف المكتب أن “دخول أرتال عدد 3 كل رتل يحتوي 6 شاحنات عسكرية على مدار العشرة أيام الماضية وتمركزت في شمال بلدة جدية وصولا لموقع اسمه خربة كوم اقرا، وقاموا بإنشاء سواتر ترابية تحت جنح الظلام”.

وبين المكتب أن ” الهدف من هذه التحركات تقوية خطوط الإسناد للعدو ووضع منصات للصواريخ، وخلق أريحية في العمل والتنقل خلف السواتر الترابية”.

وأوضح المكتب أن “إيران وحزب الله والنظام لا عهد لهم ولا يؤمنون بأي حل غير القتل والدمار المبني على الحقد الطائفي، إذ استهدف النظام يوم السبت أحد مواقعنا بـ 3 قذائف دبابة، ومن المتوقع أن تقوم هذه المليشيات بالتقدم باتجاه تل الحارة (1200 متر عن سطح البحر، ويشرف على ريفي درعا والقنيطرة) كما فعلوا في منطقتي الغوطة و بيت جن”.

وتابع المكتب أنه “لا نتصور أن وجود هذه المليشيات هو محل ثقة الجانب الأردني؛ فهي مليشيات إرهابية تقوض السلام في المنطقة برمتها”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق