أزمة العشوائيات السكنيةعربية ودولية

مقتل 18 مدنيا بقصف بغارات جوية على “الغوطة الشرقية”

قتل نحو 20 مدنيا ، خلال الساعات القليلة الماضية ،  في قصف جوي شنته قوات النظام السوري، على أحياء سكنية بمنطقة الغوطة الشرقية المحاصرة التي تسيطر عليها المعارضة ، وذلك في عمليات قصف حربي عشوائي مستمرة منذ منتصف الشهر الجاري ، مااوقعت نحو 150 قتيلا وعشرات الجرحى من المدنيين .

وأفادت مصادر في الدفاع المدني، في تصريحات صحفية، أن ” 9 مدنيين قتلوا في بلدة مديرا، فيما لقي7 آخرون حتفهم في مدينة دوما، وقتل مدنيان اثنان في مدينة عربين وبلدة مسرابا “.

ولفتت المصادر ذاتها إلى ” وقوع عشرات الجرحى من المدنيين تم نقلهم إلى مستشفيات المنطقة لتلقي الرعاية الطبية “.

وتعد الغوطة الواقعة على مشارف العاصمة دمشق، إحدى مناطق “خفض التصعيد” غربي سوريا، وتحاصرها قوات النظام منذ 2012، الأمر الذي خلف أزمة إنسانية عميقة ، ومنذ 14 نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري، تتعرض الغوطة الشرقية لقصف مكثف من قوات النظام السوري، أسفر عن سقوط أكثر من 130  قتيلا، وخلف عددا كبيرا من الجرحى.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق