عربية ودولية

تظاهرات واسعة ومواجهات في مدن فلسطين نصرة للقدس

قتل شاب فلسطيني برصاص جيش الاحتلال الصهيوني في مواجهات اندلعت بعد ، ظهر اليوم الجمعة ، في خان يونس جنوب قطاع غزة ، احتجاجا على اعتراف الرئيس الاميركي “دونالد ترامب” بالقدس عاصمة للكيان الصهيوني ، فيما أصيب العشرات بالاختناق وبالرصاص الحي والمعدني المغلف بالمطاط في مواجهات مماثلة بمحافظات قلقيلية والخليل ونابلس.

وقالت مصادر صحفية إن “الناطق باسم وزارة الصحة الفلسطينية أشرف القدرة ، أكد مقتل الشاب محمود المصري (30 عاما) برصاص قوات الاحتلال في المواجهات شرق خان يونس ، وذلك بعد أن أكد جيش الاحتلال الصهيوني أنه أطلق النار على رجلين على الحدود مع غزة قائلا انهما (المحرضان الرئيسيان) للاحتجاجات”.

وأضافت المصادر أن “مواجهات اندلعت بين شبان فلسطينيين وقوات الامن الصهيونية في القدس ومدن الضفة الغربية المحتلة، بعد تجمعات احتجاجا على اعلان الرئيس الاميركي “دونالد ترامب” اعترافه بالقدس عاصمة للكيان الصهيوني”.

وتابعت المصادر أن “المواجهات وقعت في مدن رام الله و الخليل ونابلس وبيت لحم واريحا في الضفة الغربية المحتلة بعد صلاة الجمعة ، وفي البلدة القديمة في القدس الشرقية المحتلة ، مشيرة إلى أن شبان ملثمون قاموا بإلقاء حجارة على قوات الاحتلال التي ردت باستخدام الغاز المسيل للدموع والرصاص المطاطي”.

وأشارت المصادر إلى أنه “في البلدة القديمة في القدس، تجمع نحو 200 متظاهر وقامت الشرطة الصهيونية بركلهم وضربهم بالهراوات ، مبينة أنه تم نشر مئات العناصر من قوات الشرطة بالقرب من البلدة القديمة في القدس الشرقية المحتلة حيث يقع المسجد الاقصى ، كما نشر جيش الاحتلال تعزيزات عسكرية في الضفة الغربية المحتلة”.

ولفتت المصادر إلى أنه “في رام الله، توجه المئات من الفلسطينيين بعد صلاة الجمعة الى حاجز صهيوني قريب من مستوطنة (بيت ايل) حيث اندلعت مواجهات ، مضيفة أنه في مدينة الخليل، في جنوب الضفة الغربية المحتلة، شارك مئات من المتظاهرين في مواجهات اندلعت في مناطق عدة في المدينة وألقوا حجارة على جيش الاحتلال”.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق