عربية ودولية

الاحتلال الصهيوني يعتقل نائبة فلسطينية ويعتدي عليها بالضرب

اعتقلت قوات الحتلال الصهيوني ، عضو المجلس التشريعي الفلسطيني عن حركة فتح “جهاد أبو زيد ” بطريقة مهينة ، حيث تعرضت للضرب من قبل قوات الاحتلال ، بحسب ما تناقله نشطاء ووسائل إعلام فلسطينية.

وقالت أبو زيد خلال اقتيادها إلى مركز شرطة شارع صلاح الدين “أنا هنا في القدس عاصمتي.. أنا فداء للقدس، لن يتحقق حلمكم وسأقاضيكم”، فيما انبأت للمقدسيين “قولوا الله يا رجال”.

واستنكرت كتلة فتح البرلمانية اعتقال سلطات الاحتلال الإسرائيلي، للنائبة جهاد أبو زيد والاعتداء والتنكيل الوحشي الآثم الذي تعرضت له خلال اعتقالها في مدينة القدس وهي تدافع مع أبناء شعبنا البطل عن عروبة وفلسطينية القدس مدينه الأبدية لدولة فلسطين.

وأكدت الكتلة في بيانها أن ” إجراءات الاحتلال القمعية ضد أهلنا في القدس وضد أبناء شعبنا في كل مكان لن تستطيع إطفاء جذوة النضال المشتعلة دفاعا عن القدس وعروبتها “.

وكشفت وسائل إعلام محلية، أن” قوات الاحتلال اعتقلت أكثر من 11 مواطنا في شارع صلاح الدين من بينهم ناصر قوس مدير نادي الأسير في القدس قبل أن تطلق سراحه ، كما اعتقلت قوات الاحتلال ثمانية شبان، من بينهم ناشطة تدعى أسيل أبو الليل، بعدما اعتدوا عليها وخلعوا حجابها، خلال قمع مظاهرة ثانية ساهم فيها العشرات من الفتية والسيدات بشارع صلاح الدين بمدينة القدس ، كما اعتدت القوات المحتلة على الصحفيين بالضرب ومنعتهم من التصوير ورصد الأحداث، وكذلك فعلت مع المسعفين، فيما واصل المواطنون احتجاجاتهم على الرغم مما تستخدمه قوات الاحتلال ضدهم من قوة “، بحسب وسائل إعلام فلسطينية.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق