الأربعاء 16 أكتوبر 2019 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » عربية ودولية »

تفاقم أزمة نجاد مع القضاء بعد الحكم على مساعده بالحبس 63 عاما

تفاقم أزمة نجاد مع القضاء بعد الحكم على مساعده بالحبس 63 عاما

تفاقمت الأزمة بين القضاء الإيراني والرئيس السابق “محمود أحمدي نجاد”، مع استمرار التراشق الكلامي المستمر منذ أيام، وذلك إثر إعلان مساعد الرئيس الإيراني السابق “حميد بقائي” أن القضاء هناك أدانه بالسجن 63 عاماً.

وبحسب “مركز روابط”، فإن “بقائي اتهم رئيس القضاء بالثأر منه نتيجة الكشف عن 63 حساباً بنكياً تابعة لرئيس القضاء “صادق لاريجاني”، كما أعلن القضاء الإيراني، أمس، أنه أصدر حكماً ضد مستشار الرئيس السابق ورئيس وكالة «إرنا» الرسمية علي أكبر جوانفكر بتهمة نشر الأكاذيب”.

وأوضح المصدر أن “هجوم أحمدي نجاد جاء بعد انتهاء مهلة من 48 ساعة طلب فيها من رئيس القضاء نشر وثائق تدينه”.

وكان بقائي مساعداً تنفيذياً لأحمدي نجاد قبل أن يشغل منصب رئيس منظمة التراث الثقافي. كما كان بين أبرز المرشحين الذين استبعدتهم لجنة صيانة الدستور من خوض الانتخابات الرئاسية. واعتقل بقائي بعد الانتخابات الرئاسية قبل أن يفرج عنه بكفالة مالية قدرها 20 مليار تومان.

من جانبه، قال رئيس محكمة طهران “غلام حسين إسماعيلي”، إن “بقائي يواجه تهماً كثيرة، وصدرت أحكام عدة ضده. وقال تعليقاً على ما أعلنه بقائي «ما قاله حول إدانته بـ63 عاماً، إما هو جهل بالقانون أو كانت شيطنة»، وتابع: إن «وفق القوانين الجزائية يجب أن يواجه بقائي فترة سجن أطول من الأحكام الصادرة ضده».

المصدر:مركز روابط

تعليقات