ارتفعت حصيلة قتلى التظاهرات التي تشهدها عدة مدن إيرانية منذ أيام احتجاجا على سوء الأوضاع الاقتصادية إلى 12 شخصا .

وأفادت وكالة (إيلنا) الإيرانية بأن النائب المحلي “هداية الله خادمي” قال إن ” سكان من إيذج تظاهروا على غرار ما حصل في سائر أنحاء البلاد احتجاجا على الصعوبات الاقتصادية، لكن للأسف قُتل شخصان وأصيب آخرون”.

وفي وقت سابق، قتل متظاهر في مدينة تويسركان غربي البلاد، إثر إطلاق رصاص مباشر من قبل قوات الحرس الثوري.

هذا وقتل أحد المتظاهرين وأصيب آخرون بجروح بعد هجوم لقوات الحرس الثوري على المحتجين في تويسركان، فيما رفع المواطنون الغاضبون شعار الموت للمرشد علي خامنئي.

وبحسب (السومرية نيوز) فإن “المواجهات مع قوات مكافحة الشغب استمرت في مدينة أردبيل، ورفع المواطنون شعار “ليطلق السجين السياسي” واشتبكوا مع عناصر حرس مكافحة الشغب في مدينة سنندج”.

كما أدى هجوم عناصر النظام في مدينة خرّم دره على المتظاهرين إلى مواجهات وألقت مكافحة الشغب الغاز المسيل للدموع على المواطنين، فيما اعتدت قوات الأمن على المتظاهرين بالضرب المبرح بالهراوات في مدينة بهشهر.