الأربعاء 29 يناير 2020 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » عربية ودولية »

نساء في ايران يضربون قائدا في الحرس الثوري

نساء في ايران يضربون قائدا في الحرس الثوري

رغم قمع الاحتجاجات في المدن الايرانية من قبل قوات الامن والحرس الثوري الايراني ، الا ان غضب الشعب الايراني لازال في اوجه ، والاحتجاج على السلطة الحاكمة وفسادها المنتشر ، واضاعتها لاموال الشعب في تنفيذ خططها التوسعية الاستعمارية في المنطقة العربية من اجل اكمال مشروع “الهلال الشيعي ” الذي تسعى اليه ، غير مبالين بحملات الاعتقال التي طالت نحو 1500 متظاهر من قبل قوات الامن الايرانية ، اضافة الى سقوط قتلى ومئات الجرحى في التظاهرات التي عمت اكثر من 70 مدينة ايرانية .

واكدت مصادر صحفية مطلعة في تصريح لها انه ” ومنذ ايام والاحتجاجات تلهب الشارع الايراني في الاحواز وغيرها من المدن ، حيث بدأ المتظاهرون في نشر مقاطع فديو غير آبهين بالوجود العسكري والمليشياوي لنظام طهران ، مايكشف عن حقيقة كسر حاجز الخوف لدى الشعب منذ انطلاق التظاهرات “.

واوضحت المصادر نقلا عن ناشطين في التظاهرات ان ” نساء وشباب الأحواز المحتلة حاصروا مقرات الحرس الثوري وطالبوا بالإفراج عن الأطفال المعتقلين في زنزاناتهم , فخرج لهم قائد الأمن ، فانهالت النساء عليه بالضرب و فر من الضرب بأحذية الشباب المحتجين “.

وبينت المصادر نقلا عن الناشطين بقوله انهم ” هم من يحمل السلاح ويخافون من المتظاهرين ، لأن سلاحهم رصاص وسلاحنا إيمان ، موضحة ان مواقع التواصل بثت ايضا مقطع فديو ظهر فيه باسيجي يدعى مصطفى دهباشي زاده وهو يحرق بطاقته التعريفية الخاص بالباسيج الإيراني ودعا من خلال المقطع جميع الباسيجيين الى حرق بطاقاتهم ” بحسب المصادر .

المصدر:وكالة يقين

تعليقات