الخميس 18 يوليو 2019 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » الخدمات.. حلم يفتقده العراقيون »

إنعدام الخدمات يفاقم معاناة فقراء البصرة الغنية بالنفط

إنعدام الخدمات يفاقم معاناة فقراء البصرة الغنية بالنفط

بالرغم من أنها تعد شريان العراق الإقتصادي، ويتم الإعتماد عليها في الموازنة العامة، حيث توفر نحو 90% من ميزانية العراق لامتلاكها موارد اقتصادية كبيرة تتمثل بالحقول النفطية والشركات الصناعية الكبيرة، فضلاً عن الموانئ، إلا أن أهالي هذه المدينة الغنية والتي تطفو على سبيكة من الذهب الأسود، يعانون من الفقر الكبير، وتراكم النفايات في الشوارع والطرقات، والبطالة، وأكثر من 50% من سكان هذه المحافظة يعيشون تحت خط الفقر، بحسب تقارير لمنظمة حقوق الإنسان العراقية.

ويقول أحد مواطني البصرة، “أن البصرة، المصدر الرئيسي للنفط الذي يغذي العراق بالكامل ، ولكنها محرومة من كل شيء، لذلك نناشد رئيس الوزراء عادل عبد المهدي، بأن يأتي لزيارتنا ويرى وضعنا”.

من جانبه، قال نائب رئيس مجلس محافظة البصرة “وليد حميد كيطان”، في تصريح صحفي، بأنه “لا تزال الخدمات ليست بالمستوى المطلوب، نتمنى ان تكون هناك مشاريع مهمة بالمحافظة في 2019، لكن لا اعتقد بأننا سنستطيع ذلك خلال هذا الصيف”.

تعاني معظم المدن العراقية من الفقر والبطالة وسوء الخدمات، إلا أن مدينة البصرة تؤمن 80% من النفط العراقي، وتنتج أربعة ملايين برميل من النفط يومياً، وتضم منفذين حدوديين يوصلان العراق بإيران والكويت، إلى جانب مطار دولي وموانئ العراق، إلا أن ترتيب الحالة الاقتصادية لأبنائها يأتي في ذيل القائمة بين المحافظات العراقية.

المصدر:وكالات

تعليقات