الخميس 18 يوليو 2019 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » سياسة وأمنية »

مجلس مكافحة الفساد يصطدم بملفات شائكة معظمها بزمن "المالكي"

مجلس مكافحة الفساد يصطدم بملفات شائكة معظمها بزمن “المالكي”

يواجه المجلس الأعلى لمكافحة الفساد في العراق، الذي أعلن تأسيسه منذ أكثر من شهر، ملفات ثقيلة ومعقدة مرتبطة بأحزاب وشخصيات متنفذة.

وتؤكد مصادر حكومية أن أغلب هذه الملفات مرتبطة بحقبة رئيس الوزراء العراقي الأسبق نوري المالكي (2006-2014).

وأعلن مسؤول عراقي رفيع، في تصريح صحفي،  أن أكثر من سبعين ملفاً طرحت على طاولة المجلس الأعلى لمكافحة الفساد، مشيراً إلى وجود بعض الملفات الشائكة لإرتباطها بشخصيات وأحزاب متنفذة.

وبيّن، أن أغلب الملفات المطروحة تعود إلى حقبة ولايتي “نوري المالكي”، 2006 – 2014، موضحاً أن المجلس يناقش قضايا فساد تسبب بفقدان عشرات المليارات من الدولارات.

يشار إلى أن المجلس الأعلى لمكافحة الفساد، الذي يضمّ مسؤولين ومختصين برئاسة رئيس الوزراء عادل عبد المهدي، يعدّ الجهاز الرقابي التنفيذي الرابع المعني بمكافحة الفساد، بعد هيئة النزاهة، ديوان الرقابة المالية، ومكاتب المفتشين العموميين في الوزارات، يضاف إلى ذلك الرقابة التي يمارسها مجلس النواب كجهة تشريعية رقابية.

المصدر:وكالات

تعليقات