السبت 20 يوليو 2019 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » جرائم الاغتيالات »

اغتيالات غامضة تستهدف شباب الأنبار

اغتيالات غامضة تستهدف شباب الأنبار

أكدت مصادر مطلعة أن جهات متنفذة، تمارس جرائم غامضة، تستهدف شريحة الشباب من أبناء محافظة الأنبار، من أجل المساومة المالية مع أهله.

وبحسب مصادر محلية فقد كشفت عن حادثة من إحدى هذه الحوادث، والتي وصفها بعضهم بالجرائم الطائفية التي تمارسها ميليشيات متنفذة.

وقال المصدر، أنه “وقعت جريمة بحق شاب انباري اسمه “سيف حميد رشيد” من عشيرة البو فراج يسكن مدينة الرمادي، الشاب المغدور سيف يعمل سائق أجرة على خط ( بغداد ، الرمادي).

وبحسب المصدر، فإن  الضحية وبعد الإقناع والتهديد من قبل أحد منتسبي الجيش العراقي من محافظة بابل منسوب في قضاء القائم غربي محافظة الانبار، لأخذه إلى البصرة بأجور، لكن وبعد الرفض الشديد والإلحاح قبل الضحية أن يوصله إلى بغداد، وبعدها فقد أهل المغدور الإتصال به، منذ يوم الخميس الماضي، لتكشف بعدها التحقيقات من قبل الجهات الأمنية عن الجريمة وجثة المغدور سيف، وإعتقال المنتسب المتورط، وتم الإعتراف، من دون أن تبين الجهات الأمنية تفاصيل الإعتراف، وإلى أي الجهات ينتمي.

وعد بعض أبناء الأنبار أن هذه الحادثة وتصرف القوات الأمنية بعدم كشف حقيقة المجرم ومن يقف وراءها، بأنها سابقة خطيرة قد تطال أبناء بغداد بدوافع طائفية، ما لم تبين القوات الأمنية الحقيقة كاملة وتوقف الميليشيات عن هذه الممارسات.

 

المصدر:وكالة يقين

تعليقات