الإثنين 15 يوليو 2019 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » غير مصنف »

تصريح سفير العراق بواشنطن يثير غضب العراقيين

تصريح سفير العراق بواشنطن يثير غضب العراقيين

أثار تصريح لسفير العراق في واشنطن غضب العراقيين، لاسيما على مواقع التواصل الاجتماعي، بعد دعوته لتوسيع العلاقات مع الاحتلال الصهيوني.

ودعا السفير العراقي لدى واشنطن “فريد ياسين” إلى توسيع العلاقات مع اسرائيل، معبرًا عن احترامه وحبه الشديد للبلاد واليهود.

واعتبر العراقيون أن ذلك لا يعبر عن العراق وشعبه، وهو يدخل ضمن التطبيع مع اسرائيل المرفوض من قبل الشعب العراقي جملة وتفصيلا.

وقد ظهر تصريح السفير بمقطعًا مصورًا انتشر يوم الجمعة الفائتة، ما اثار موجة غضب شعبية، بالإضافة إلى تعليق بعض الجهات السياسية والمسؤولة بحكومة بغداد.

حيث طالب مسؤول في رئاسة البرلمان العراقي الحكومة باستدعاء سفير بلادهم في الولايات المتحدة الأمريكية، فريد ياسين، واتخاذ الاجراءات كافة بحقه، عقب تصريحاته بشأن تطوير العلاقة مع إسرائيل.

وقال النائب الاول لرئيس البرلمان، حسن الكعبي، في بيان له، إن ” تصريحات سفيرنا في واشنطن لا تمثل موقف العراق الرسمي والشعبي الرافض لأية علاقة مهما كان نوعها مع الكيان الغاصب لارضنا المحتلة في فلسطين”.

كما رد حزب المؤتمر الوطنيّ العراقيّ، أمس السبت، على تصريحات السفير العراقي لدى واشنطن فريد ياسين بشأن العلاقات بين بغداد وتل آبيب.

وقال القيادي في الحزب محمد الموسوي، في بيان صحفي، ان “مشاريع التطبيع مع الكيان الإسرائيلي دائماً ما تولد ميتة حتى وأن حاول البعض تزويقها تحت شعارات وعناوين براقة”.

وعبر رواد مواقع التواصل الاجتماعي من العراقيين عن استياءهم الشديد تجاه تصرف الدبلوماسيين العراقيين البعيد عن الكفاءة والمسؤولية، مطالبين بإيقاف هذه التصرفات المرفوضة من قبل الشارع العراقي.

حيث أكد الإعلامي “حسين دلي” على أن سفير العراق في واشنطن فريد ياسين يثير الجدل بتصريح عن إمكان تطوير العلاقة مع إسرائيل

وقال المغرد “حماد”: سفير دولة المرجعيه في واشنطن فريد ياسين يلمح لعلاقات بين العراق وإسرائيل بسبب وجود ((جاليه عراقيه)) في إسرائيل!!! يا حبيبي شنو هالمقاومه والممانعه اللي تخبل

واعتبر “رائد الكربلائي” أنه سفير العار، وخائن آخر في سلسلة الخونة..

وعلق “نوري جمال” على موقف الخارجية المخزي تجاه التصريح: يحز في القلب ان تكون الحكومة تعلن ما لاتبطن كما فعلت وزارة خارجية العراق مع سفير ها الذي يمثلها في واشنطن فالمفروض ان كانت صادقة في مواقفها ان تسحب يده لانه غير مناسب لتمثيل دولة العراق والا فهم كاذبون او خائفون

وطالبت “وسن الشيخلي” بمحاكمته على هذا الموقف: سفير العراق لدى واشنطن يجب ان يحاكم بتهمة التطبيع مع الكيان الصهيوني نسخه منه الى رئيس مجلس النواب نسخه منه الى رئيس الجمهورية نسخه منه الى رئيس مجلس الوزراء نسخه منه الى وزير الخارجية نسخه منه الى الشعب العراقي

وكتب الصحافي “ميثم الزيدي”: سفير العراق في واشنطن يتملق للكيان الصهيوني حتى يرضي اسياده الأمريكان يجب على الحكومة التصرف مع هكذا متصهينيين لايوجد شيء اسمه اسرئيل

وتهجم “هاني العلاق” على هذا التصرف: ربّ سفير أهم من وزير، يفترض ان سفير العراق في واشنطن يضاهي بمنصبه منصب وزير الخارجية، للأهمية المطلقة لهذا المنصب، فمن سفيرنا هذا في واشنطن اليوم !؟ وكيف يصرح بأمور خطيرة خارج اختصاصه !؟

من جانبه أكد “محمد الوادي” على أن : سفير الأحزاب في واشنطن بسبب( تشابه الطبخ والأعراس أسباب موضوعية لأقامة علاقات بين العراق وأسرائيل ناهيك عن المطلوب أسرائيل تزرع الصحراء للعراقيين ) العمالة لاتحتاج شرح وتبرير بالتمن والمرق ، ثم الزراعة والري في العراق قبل 7000 سنة من حكم الأنذال الذيول الخونة .

تعليقات