الخميس 18 يوليو 2019 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » الأزمة السياسية في العراق »

استفتاء الانفصال...الشعب الكردي الخاسر الأكبر وإيران الرابح الوحيد

استفتاء الانفصال…الشعب الكردي الخاسر الأكبر وإيران الرابح الوحيد

كشفت وكالة رويترز للأنباء في تقرير لها، اليوم الأربعاء، أن إيران تعتبر الرابح الوحيد من مغامرة رئيس الحزب الديمقراطي الكردستاني “مسعود بارزاني”، في استفتاء انفصال كردستان العراق الذي جرى في الخامس والعشرين من ايلول سبتمبر الماضي فيما كان الشعب الكردي هو الخاسر الأكبر، فيما عبر سياسيون عن قلقهم من امتداد يد الأخطبوط الإيراني نحو شمال العراق.

وأفادت رويترز في تقريرها بأن “مسعود البارزاني اضطر لإعلان أنه سيترك الرئاسة ، فيما أغضب خصومه السياسيون الأكراد قاعدة تأييدهم الشعبية، كما يشعر الأكراد الذين صوتوا بأغلبية ساحقة لصالح الانفصال عن العراق بأنهم بعيدون عن حلم الاستقلال أكثر من أي وقت مضى”.

وأوضحت الوكالة أن “إيران هي الفائزة في نهاية الأمر، ويعتقد على نطاق واسع أن طهران أيدت ونسقت الهجوم الذي شنه رئيس الوزراء “حيدر العبادي” في 16 أكتوبر تشرين الأول لاستعادة السيطرة على المناطق التي تقودها السلطات الكردية بما في ذلك مدينة كركوك الغنية بالنفط”.

وبينت الوكالة في تقريرها أن “ميزان القوى في شمال العراق تحول مما كشف عن نفوذ الأكراد المحدود في أي مفاوضات مستقبلا. كما كشف عن الدور المهيمن الذي لعبته إيران في تغيير مصير المنطقة الكردية”.

وبينت الوكالة أن “إيران اصبحت في وضع يسمح باستغلال العواقب السياسية والسعي لانتقال مركز السلطة من أربيل عاصمة الإقليم، حيث هيمن برزاني والحزب الديمقراطي الكردستاني إلى حلفائها الأكراد في مدينة السليمانية”.

وتابعت الوكالة أن “سياسيين عراقيين عبروا عن قلقهم من تنامي نفوذ إيران ورؤية أذرع الأخطبوط تمتد بعمق في الشمال”.

 

المصدر:وكالة يقين

تعليقات