الأربعاء 19 ديسمبر 2018 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » أقلام وآراء »

إلى كل الخيرين في العالم انقذوا مدينة تاريخية إسمها الموصل

إلى كل الخيرين في العالم انقذوا مدينة تاريخية إسمها الموصل

أول ما رأيتك وانت تبكين من هول ما عانيت يامدينة العلماء والأنبياء بعدما نزفت وكبرت جراحك .كان يحدو بي الامل أن ابناءك وبمساعدة حكومتهم المركزية سوف يلملمون جراحك وتعودين افضل مما كنت عليه ولكنني اليوم بعد سنتين من الزمن أصابني الإحباط وانا انظر الى منظر الدمار الذي حل بك .وبعد أن تبين لي أن دمارك وعدم بناءك لسبب واحد…
والا ماذا يميزك عن المدن الأخرى التي أصابها الخراب والدمار معك وتم إعادتها بأفضل من سابقتها …
يامدينتي العزيزة

“لقد غطى ارضك الدمار وأصبحت مدينتك القديمة مدينة أشباح في الليل ومدينة مزايدات سياسية في النهار”

لقد أصبحت ضحية للانقسامات الطائفية في العراق وضحية للانقسامات السياسية في هذا البلد .لقد باعوك بثمن بخس ..فتخلى عنك الابن والصديق …
يامسقط رأسنا وذكريات طفولتنا ..كنا نظنك مستقبل أبناءنا ولكن الامل قد خاب والرجاء شبه منقطع..
فابناءك قد طابت لهم عيشة الغربة وكفاءاتك قد استقر بها الزمان في مدن ودول أخرى وتناسوا عذوبة دجلة وهواء الغابات وطرشي الموصل وچرزات السرجخانه ..
لقد اهملتك الحكومة المركزية وبشكل علني ومتعمد نتيجة خلافاتهم السياسية وبقيت تترجين شعيط ومعيط والمنظمات الإنسانية وكانك مدينة أفريقية صحراوية ليس لديها أي مقوم من مقومات الحياة…
يامدينتي الجريحة
لا استطيع ان افعل شيء لك الا ان اكتب هذه الكلمات البسيطة وانا اعرف انها لن تجد آذانً صاغية .كونني مواطن بسيط لايملك السلطة .فالسلطة اليوم بيد من لايعرف حقيقة تاريخك وقدسية حضارتك…
لقد أكلك الذئب البشري هذه المرة وليس ذئب يوسف أكلتك ذئاب لاتعرف متى تشبع .ذئاب تأكل الأخضر واليابس…

“لقد تناست حكومتنا الرشيدة أن اغلب مسؤولين المنطقة الخضراء يحملون شهادة جامعية من صرحك العلمي جامعة الموصل”

يا حبيبة الموصليون .وبهجة العراقيون.
لقد غطى ارضك الدمار وأصبحت مدينتك القديمة مدينة أشباح في الليل ومدينة مزايدات سياسية في النهار .
فكل من قام بزيارتك مجرد دعاية تصويرية أوانتخابية أو مهاترات سياسية .. صوراً يغلفون بها الضمائر الميتة. ..يتكلمون في الاعلام وعلى شاشات التلفاز عن الاعمار والحقيقة لايوجد على أرض الواقع شيء يذكر …فالكل تعلمو صناعة الكذب السياسي..ينطقون الكلام المعسول ولايقومون بتنفيذ شيء..
لقد تناست حكومتنا الرشيدة أن اغلب مسؤولين المنطقة الخضراء يحملون شهادة جامعية من صرحك العلمي جامعة الموصل.وان اغلب العلماء الذين مثلو العراق في المحافل الدولية هم من مدينة الموصل..
وإن …وإن …وإن… وتكثر الأنات والفعل واحد …
لك الله يامدينة الأولياء والصالحين ..لك الله يامدينة العلماء والأنبياء..لك الله يامدينة النظافة والضيافة..يامدينة العز والكرامه ياأم الربيعين .ياسلة خبز العراق ..
اصبري ياعزيزتي فإن تناساك البشر فرب البشر موجود !!!!!! ولابد لليل أن ينجلي .. ولابد للخراب أن يعتمر…

المصدر:كتابات

هذا المقال يعبر عن رأي كاتبه، ولا يعبر بالضرورة عن وكالة يقين
تعليقات