السبت 18 أغسطس 2018 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » أرشيف الكاتب: عدنان حسين
هل أخذت الحكومة هذا في الاعتبار؟

هل أخذت الحكومة هذا في الاعتبار؟

في مقابل الانتفاضة الشعبية المتواصلة للأسبوع الرابع على التوالي، نظّمت الحكومة ما يشبه الهبّة لتلبية بعض مطالب هذه الحركة. هذه التلبية تتركز على إطلاق تخصيصات مالية لمشاريع معطّلة أو مؤجّلة ظلّت مُحتجزة مدة طويلة . تعطيل هذه المشاريع أو تأجليها تعود أسبابهما في الغالب إلى الفساد الإداري والمالي الذي استنزف تخصصيصاتها المالية، ولم يترك شيئاً للأعمال اللازمة لإنجازها. أكثر هذه…
إنذار عراقي أخير للطبقة السياسية الحاكمة

إنذار عراقي أخير للطبقة السياسية الحاكمة

لم يقرّر أحد مسبقاً أن يقدح شرارة انتفاضة جديدة في العراق، ولم يخترْ أحد موعداً لاشتعالها، لكنّ انتفاضة الصيف الحالي التي اندلعت من تلقاء نفسها جاءت في توقيت مناسب للغاية، بل مثالي جداً. "في موعد مناسب ومثالي جاءت انتفاضة الصيف الجديدة التي عمّت كل محافظات الجنوب والوسط" في مرّات سابقة كان الصيف موعداً لحركات احتجاجية عدة، أكبرها تلك التي اندلعت…
لا توجد دولة.. يوجد فقط لصوص!

لا توجد دولة.. يوجد فقط لصوص!

ما هي مشكلة الكهرباء بالضبط؟ .. من دون بلدان العالم قاطبة، بما فيها الفقيرة التي لا تنتج وتبيع نفطاً أو غازاً وليس لديها أنهار ومسطّحات مائية واسعة وأراضٍ زراعية خصبة كما العراق، يعاني العراق من هذه المشكلة، المعضلة، الكارثة، على نحو متفاقم السنة بعد الأخرى. نعم، ما هي المشكلة بالضبط؟ ففي كل سنة ، وأحياناً في كل شهر يتعهد رؤساء…
طَوق إنقاذ جديد لسياسيي العراق الفاشلين

طَوق إنقاذ جديد لسياسيي العراق الفاشلين

المؤكد أن إلغاء نتائج الانتخابات البرلمانية العراقية الجارية في 12 مايو (أيار) الماضي وإعادة الانتخابات برمّتها، هو الخيار الأفضل بين عدة خيارات لمعالجة أزمة التزوير واسع النطاق الحاصل في هذه العملية. الانتخابات السابقة كلّها، برلمانية كانت أم محلية (مجالس المحافظات)، شهدت عمليات تزوير. الطبقة السياسية المتنفّذة نجحت دائماً في «لفلفة» قضية التزوير بالتوافق في ما بينها وبإعادة توزيع المصالح والمنافع…
كبار البرلمان العراقي ينقلبون عليه

كبار البرلمان العراقي ينقلبون عليه

بخلاف المألوف، من الكبار وليس من الصغار، جاءت هذه المرة الاعتراضات والاحتجاجات والطعون على نتائج الانتخابات البرلمانية العراقية. والكبار هم القوى المتنفّذة في البرلمان والعملية السياسية برمّتها. هم مجموعة أحزاب وجماعات سياسية شيعية وسنية وكردية اختارتها الولايات المتحدة وبريطانيا، قبل أن تُسقِطا نظام صدام حسين في 2003، لتحكم العراق بزعم أن هذه المجموعة تمثّل المكوّنات الرئيسية للمجتمع العراقي: الشيعة والسنّة…
اضرب ولا تهرب… في انتخابات العراق

اضرب ولا تهرب... في انتخابات العراق

هي معركة حامية الوطيس، لكنّ أطرافها ليسوا في حاجة لأن يضربوا ويهربوا على وفق قواعد الحرب التقليدية... هنا أيضاً يوجد ضرب، بيد أن الضارب ليس عليه أن يهرب... عليه أن يلزم مكانه دون حراك يتجاوز أصابع يديه. الذي كان يضرب ويهرب في الحروب التقليدية إنّما كان معروفاً، معلوم الاسم والرسم، يهاجم بوجه مكشوف وينسحب إلى مكان غير خافٍ على الخصم...…
مَنْ يكشف السرّ؟

مَنْ يكشف السرّ؟

الأحزاب المتنفذة في السلطة منذ 2003، الإسلامية في الأعمّ الأغلب، هي مَنْ شكّلَ مفوضية الانتخابات الحالية كما السابقة والأسبق. أعضاء مجلس المفوضية اختارهم ممثلو هذه الأحزاب التي هي أيضًا سنّت قانون المفوضية وقانون الانتخابات. معنى هذا أنّ العملية الانتخابية بقضّها وقضيضها ومن قمة الرأس إلى أخمص القدم من صنع هذه الأحزاب التي رفضت المرّة تلو الأخرى تعديل قانون الانتخابات، وإنْ…
أحلام عصافير العبادي

أحلام عصافير العبادي

“لا خيار للفاسدين سوى الاعتراف وتسليم الأموال إلى الحكومة”… هذا ما يراه رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي، لكنّه في الواقع ليس سوى أحلام عصافير. لم يحصل في أيّ بلد أن تقدّم الفاسدون والمُفسدون مالياً وإدارياً من تلقاء أنفسهم وبأريحية، فاعترفوا بفسادهم وإفسادهم، وأعادوا ما نهبوه من مال وسواه إلى الدولة. الفاسدون والمفسدون العراقيون ليسوا استثناءً من هذه القاعدة، ولن يكونوا…
شناشيل : لماذا احزابنا بهذا العدد الفلكي؟

شناشيل : لماذا احزابنا بهذا العدد الفلكي؟

27 تحالفاً أو ائتلافاً من 304 أحزاب وحركات وجماعات سياسية، ستخوض الانتخابات البرلمانية والمحلية المقبلة التي لم يزل موعد إجرائها الأكيد موضع شك. عدد مهول ولا شك، فالعراق بلد صغير من حيث السكان والمساحة بالمقارنة مع العشرات من بلدان العالم التي يتجاوز عدد سكانها عدد سكان العراق بعشرات المرات، لكنّ الانتخابات فيها لا تُثير طمع الجماعات والاشخاص بمثل ما تُثيره…
انتخابات إعادة التدوير

انتخابات إعادة التدوير

التحالفات والائتلافات الانتخابية المُعلن عن تسجيلها لدى المفوضية العليا “المستقلة” للانتخابات، لا تشير إلى أي تغيير جوهري في العملية السياسية القائمة منذ 2003 يمكن حصوله نتيجةً للانتخابات المقبلة.العملية السياسية التي وَضعتِ الولايات المتحدة وبريطانيا أسسها وحدّدتا شكلها ومضمونها منذ ما قبل 2003، ستظلّ قائمة على نحو راسخ، مستبدّة بالبلاد برغم أنف العباد للسنوات الأربع المقبلة. القوى والاحزاب السياسية التي أصبحت،…