الإعلام العربي في مهمة استعمارية

يتحدث الكاتب حول الإعلام العربي كيف أنه يتبنى سياسة تحريرية تخدم الأغراض الأمريكية في المنطقة.. ويسعى من خلال رسائله الإعلامية لأمركة الشباب العربي بأكمله.

هل انتهى الإعلام الرسمي في العالم؟

لا شك أن وسائل الإعلام منذ أن عرفها الإنسان لأول مرة كانت وما زالت أداة تحكم وسيطرة ونفوذ بيد من يمتلكها

“باي باي” للثورات الشعبية!

حتى ثورات أوروبا الشرقية لم تكن ثورات شعبية أبداً، بل كانت بدورها بتحريض وترتيب أوروبي أمريكي

المتاجرة بالأقليات لسحق الأكثريات

من الواضح أن الكثير من الأقليات في عالمنا العربي لم يتعلم من التجربة الاستعمارية الحقيرة