الثلاثاء 11 ديسمبر 2018 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » أرشيف الكاتب: د. مثنى عبدالله
رئة مَن ستتنفس بها إيران؟

رئة مَن ستتنفس بها إيران؟

ابتداء من يوم الثلاثاء 7 أغسطس/ آب الجاري، أصبحت العقوبات الأمريكية على إيران نافذة. العقوبات شملت جوانب عديدة، منها مشتريات الحكومة الإيرانية من النقد الامريكي (الدولار)، وتجارة إيران من الذهب والمعادن الثمينة الأخرى، والتحويلات المالية بالريال الإيراني، إضافة إلى نشاطات تتعلق بأي إجراءات مالية لجمع تمويلات تخص الدين السيادي الإيراني. وغرد الرئيس الأمريكي ترامب على موقع التواصل الاجتماعي تويتر قائلا…
الخديعة الكبرى

الخديعة الكبرى

لم يكن ما حدث في العراق عام 2003 غزواً واحتلالاً فحسب؛ بل كان خديعة كبرى أبطالها ساسة العراق الجديد، وضحاياها ملايين العراقيين من كل الطوائف والمذاهب والأديان والقوميات. كان سيناريو الخديعة المرسوم مُسبقاً هو التركيز على الغرائز وإثارتها، ودغدغة المشاعر، كي يُسلب التفكير في الواقع اليومي، عندها لن يستطيع العراقيون النظر أبعد من أقدامهم. كان لسان حال المحتل وأتباعه يقول،…
الخريطة السياسية بعد مهزلة الانتخابات العراقية

الخريطة السياسية بعد مهزلة الانتخابات العراقية

في الثاني عشر من الشهر الجاري تمت الانتخابات النيابية العراقية، وهي الرابعة منذ احتلال العراق في عام 2003، وفي حين تضاربت البيانات الرسمية العراقية عن نسبة المشاركة التي أعلنتها في البداية بأنها 31 في المائة، ثم تم تعديلها في بيانات لاحقة لتصل إلى 44 في المائة. قالت الصحافة العالمية في استطلاعاتها بأنها كانت تتراوح بين 16 إلى 25 في المائة،…
العراق.. هل استفاق المراهنون على العملية السياسية؟

العراق.. هل استفاق المراهنون على العملية السياسية؟

في الثاني عشر من الشهر الجاري جرت الانتخابات البرلمانية في عموم العراق، وهي الممارسة الرابعة التي تجري منذ احتلال هذا البلد في عام 2003. ولو عدنا إلى المفهوم الحقيقي لها نستطيع القول، وفق علم السياسة، بأنها فعالية رسمية لاختيار شخص أو مجموعة أشخاص من بين آخرين لإشغال منصب أو مقعد في هيكل سلطة من سلطات الدولة، هذا هو الشكل العام…
سقوط بغداد وولادة الدولة الفاشلة

سقوط بغداد وولادة الدولة الفاشلة

في التاسع من أبريل عام 2003 سقطت بغداد بكل ما تعنيه هذه الكلمة من استحقاقات، ومنذ اليوم التالي لهذا التاريخ أصبح أمرا واقعا أنها باتت تحت الاحتلال، وهنا توقف الكثير من المراقبين وعامة الشعب العربي يمعنون النظر في ما سيأتي لاحقا، ليس بالنسبة للعراق فقط ولكن للمنطقة عموما. فسقوط هذه الحاضرة العربية خسارة عظيمة ومرارة كبرى في هذا الزمن بالذات،…
مدينة تطفو على جثث وبشر يتنفسون الموت

مدينة تطفو على جثث وبشر يتنفسون الموت

لقد نسي العالم مدينة اسمها الموصل، ولم يعد أحد يذكرها بعد الآن. لقد كانت مادة إعلامية دسمة على مدى ثلاثة أعوام، وباتت اليوم مجرد أنقاض لا تثير أي فضول. قد تثير الشفقة لكن الشفقة وحدها لا تثير الإعلام، ومن باب النفاق وتزوير الحقائق وتمجيد هذه الجهة وتحقير تلك، أطلت عليها بعض القنوات الفضائية لتنقل صورة مصطنعة تقول فيها: إن الموصل…
القدس عروس عروبتكم

القدس عروس عروبتكم

هذا هو عنوان قصيدة الشاعر العراقي مظفر النواب، التي كل حرف فيها ينطبق علينا جميعا حكاما ومحكومين، وكل ما فيها يؤكد للمرة المليون بأننا لا نفقه في التاريخ ولا الجغرافيا، كما لا يفقه ولاة أمورنا من السياسة شيئا. فأجعلوها نشيدكم الوطني في زمن ضياع الأوطان وبيع المقدسات. أحرقوا الأعلام واضربوا صور ترامب بالأحذية، استنكروا وارفضوا وافعلوا ما شئتم، واظهروا على…
التحرير والجرائم ضد الإنسانية هل يستويان مثلا؟

التحرير والجرائم ضد الإنسانية هل يستويان مثلا؟

في كل مرة تُنتزع فيها مدينة عراقية من سيطرة تنظيم «الدولة»، تبرز إلى العلن أخبار ومعلومات عن انتهاكات وجرائم ضد الإنسانية، ارتكبتها القوات العراقية بمختلف صنوفها وتشكيلاتها العسكرية وشبه العسكرية. وفي القانون الدولي، كما في كل الاعراف الوضعية، واجب وحق للسلطات المسؤولة أن تدفع الضرر عن مواطنيها، وأن تعيد أي جزء سُلب من سيطرتها إلى السيادة الوطنية. لكن في الوقت…
هل ستولد دولة مهاباد الثانية في العراق؟

هل ستولد دولة مهاباد الثانية في العراق؟

أيام قليلة تفصلنا عن الاستفتاء المزمع عقده لتحديد قرار الأكراد بإنشاء دولة لهم من عدمه، بعدما يقارب السبعين عاما على ولادة دولة مهاباد الكردية عام 1946، والتي لم تستمر في الوجود سوى أحد عشر شهرا. حصل استفتاء عام 2005 لاغراض ابتزاز الحكم في بغداد، وكانت نسبة المؤيدين قرابة 98%. اليوم هنالك حراك سياسي كردي لشرعنة قيام دولة كردية، يقابله حراك…
العراق: موسم تغيير العناوين والولاءات والضامنين

العراق: موسم تغيير العناوين والولاءات والضامنين

  مازالت مهزلة الانتخابات العراقية المقبلة بعيدة بعض الشيء. لكن التحضير لها بدأ مبكرا، وملامحه قيام الاحزاب الاسلامية الحاكمة وشخصياتها المعممة وغير المعممة، بالهجرة من العناوين الإسلامية التي تبرقعت بها، وتغيير ولاءاتها السياسية، وربما حتى الضامنين الإقليميين ولو على استحياء بعض الشيء. انشطارات بالجملة شملت أحزاب الاسلام السياسي الشيعي والسني، والكل ذاهبون إلى ارتداء صرعة الموسم الجديدة ،وهي استخدام تسمية…
جديد الموقع