الإثنين 24 فبراير 2020 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » أرشيف الكاتب: عبد اللطيف السعدون
العراق .. مكائد في الوقت الضائع

العراق .. مكائد في الوقت الضائع

بين تكليف محمد توفيق علاوي برئاسة الحكومة العراقية الجديدة والإعلان المنتظر للتشكيلة الوزارية ثلاثون يوما، بحسب الدستور، بنهاراتها ولياليها، ولكنها تعدّ، في حساب كثيرين عارفين بحال العراق وأهله، "وقتا ضائعا"، لأنها لا تعد باجتراح خرق في المشهد السياسي الماثل، بسبب من أن حالة الرئيس المكلف لا تفي بالاشتراطات التي وضعتها الانتفاضة/ الثورة لرئيس جديد، ولا حتى يما أوصت به "مرجعية…
العراق.. عام آخر بلون الدم

العراق.. عام آخر بلون الدم

الحكومة التي تقتل أبناء شعبها ليست بحكومة، السلطة الآن للشعب".. هكذا يصرخ ناشط في رسالة فيديو بعث بها من بغداد، بعدما اقتحمت ساحة التحرير، فجر الاثنين الماضي، قوات مكافحة الشغب (تسميتها الأصح مكافحة الشعب)، وهي تطلق الرصاص الحي والغاز المسيل للدموع في كل اتجاه وناحية، وكانت الحصيلة عددا من الشهداء والجرحى، يضاف إلى الأعداد المهولة التي سجلتها الانتفاضة/ الثورة منذ…
العراق.. غدا يوم آخر

العراق.. غدا يوم آخر

لم يفلح تطبيق "وصفة" المرشد الإيراني، علي خامنئي، في لقائه أخيراً مع "قوات التعبئة الشعبية" في بلاده، في كبح جماح الانتفاضة العراقية، ووقف تصدّيها للحكم، مع أن وكلاءه من العراقيين لم يقصّروا في "تجريب" كل الوسائل التي اعتقدوا أنها يمكن أن تنال من عزيمة المنتفضين وحماسهم، لكنهم جوبهوا بإصرار شباب "التحرير" وعنادهم، وتصميمهم على السير بانتفاضتهم إلى النهاية. ومهما كان…
هل فشلت انتفاضة العراق؟

هل فشلت انتفاضة العراق؟

هل فشلت انتفاضة العراق؟ هل نجحت أذرع طهران السوداء في وأد انتفاضة العراقيين الذين أرادوا تحرير بلدهم من هيمنة "دولة الولي الفقيه" على مقاديرهم؟ هل استطاع "الذباب الإلكتروني" وبعض المنابر الإعلامية الممولة وتيارات ركوب الموجة "شيطنة" المنتفضين الغاضبين والتأثير عليهم؟ .. كومة أسئلة حادّة تدور على ألسنة المتابعين لمسار انتفاضة تشرين الأول/ أكتوبر العراقية، وفي مواجهتها كومة حقائق تتقدّم على…
ثوار بغداد: هدفنا استعادة العراق

ثوار بغداد: هدفنا استعادة العراق

لعل أبلغ توصيف لهدف الانتفاضة التي اجتاحت عموم العراق منذ الأول من أكتوبر/ تشرين الأول الحالي ما قاله أحد شبابها لمراسل إحدى الفضائيات: "هدفنا أن نستعيد وطننا الذي اغتصبه الغزاة، وسرقه اللصوص وتجار الدين، واستحوذت عليه المافيات والمليشيات السوداء". هدف "استعادة الوطن" هو محور الحراك الجماهيري الذي ضم شبابا عشرينيين، جمعتهم هموم العيش المشترك، ووحّدت بينهم الهوية العراقية الوطنية الجامعة…
عن ألغاز بغداد وأحاجيها المحيّرة

عن ألغاز بغداد وأحاجيها المحيّرة

منذ سقوط بغداد بيد الأميركيين، ومخبروها لا يتأبطون شرورا فحسب، إنما يتأبطون ألغازا وأحاجي محيرة، تتناسل على مدار الساعة، وتحتاج أكثر من واحد في براعة أرسين لوبين وذكائه، كي يفكّها ويكشف خباياها، وله القدرة على مواجهة شياطين الشر التي صنعتها. جديد هذه الألغاز ما تعرّضت له مخازن السلاح في معسكر للحشد الشعبي من انفجارات متوالية، سببت الهلع والذعر لدى سكان…
عن وقائع عراقية صادمة

عن وقائع عراقية صادمة

يذكر الفيلسوف والروائي الإيطالي الراحل، أمبرتو إيكو، أنه كان قبل ثلاثين عاما في زيارة لجزر فيجي (جنوب المحيط الهادئ)، عندما لفتت نظره صحيفة تصدر هناك، خُيل إليه في حينها أنها أفضل صحيفة في العالم، الصحيفة اسمها "فيجي"، تصدر يوميا في ثماني صفحات بحجم "تابلويد"، تكرس اثنتين منها للأحداث المحلية، واثنتين للأحداث العالمية، وتترك أربع صفحات للإعلانات والتحقيقات مدفوعة الثمن. سر…
عن متوالية الفساد في العراق

عن متوالية الفساد في العراق

تقول نكتة عراقية إن معلماً سأل تلميذه في زمن حكومة الاحتلال الأولى: من هو الأكثر شطارة في العراق؟ أجاب التلميذ: "الأكثر شطارة من يمكنه وضع مليون دولار في جيبه"، وبعد أكثر من عقد، سأل المعلم تلميذه السؤال نفسه، أجابه التلميذ: "الأكثر شطارة هو الذي يضع مليار دولار في جيبه"! واستناداً إلى هذه النكتة، فإن سباقاً في العراق يجري اليوم بين…
عن ملوكٍ حكموا العراق

عن ملوكٍ حكموا العراق

تظلّ "الجمهورية" هدفاً حلواً ومثيراً في ظل النظام الملكي. هكذا كان حالنا قي العراق، خصوصاً بعد الحرب العالمية الثانية، إذ كان طموح العراقيين أن يقيموا نظاماً جمهورياً ديمقراطياً، يحقق العدل والحرية والرفاه، وكان في أذهانهم سحر جمهورية أفلاطون التي قرأوا عنها في الكتب، لكنهم اكتشفوا، وإنْ بعد فوات الأوان، أن "الجمهورية" تفقد سحرها بمجرّد أن تصبح حقيقةً واقعةً ماثلةً أمامك،…
في مرارات عبّارة الموصل

في مرارات عبّارة الموصل

كانت لقطةً معبرة مليئة بالموت. نحن في عصرٍ تصبح اللقطة المعبرة فعلا عن الواقع الماثل مليئة بالموت، خالية من الحياة، بمعناها الرومانسي الحالم الذي أغرقتنا فيه الفلسفات والفنون ودواوين الشعر. اللقطة المعبرة المليئة بالموت هي لقطة غرق العبّارة الموصلية، وعلى ظهرها مئتان وسبعة وثمانون بشريا، كانوا يريدون الذهاب إلى "عيد الربيع" في بلادٍ ودعت ربيعها منذ أن وطأتها أقدام الأميركيين…