صحفيو كربلاء: التهديدات مستمرة وليس لدى السلطات الرسمية نية لحمايتنا

وقال “حيدر هادي”  صحفي من كربلاء لـ”يقين” ان الصحفيين البارزين في كربلاء يتعرضون الى تهديدات مستمرة لمحاولة منعهم من تغطية التظاهرات.

صحفيو البصرة تحت وطاة التهديدات دون حماية أمنية أو حقوقية

واكد “المنشداوي” انه لا توجد حماية للصحفيين من جميع الجهات الرسمية والحقوقية،  فالجميع يتخلى عن الصحفيين في حال تعرضهم لأي تهديد، بدليل عدم كشف هوية الجناة الذين قتلوا الزميلين صفاء غالي وأحمد عبدالصمد.

صحفيو بغداد: الصحفيين ضحية العُنف الحكومي لمواجهة التظاهرات

يواجه الصحفيون في العراق منذ الغزو الأميركي في  2003 مخاطر جمة على رأسها الاختطاف والاغتيال والقتل، وتزداد هذه الجرائم مع انتشار المليشيات المسلحة التابعة لأحزاب السلطة. 

صحفيو الناصرية يعملون تحت تهديد الإغتيالات والإعتقال

ويتحدث صحفي لـ”وكالة يقين” طالباً عدم ذكر اسمه أنه تعرض إلى  تهديد بالقتل من قبل الميليشيات الذي على اثره ترك محافظة ذي قار خشية حدوث امراً لعائلته. 

صحفيو بابل: حرية الصحافة الأكثر عُرضة للتهديد ونحتاج الى حماية دولية

وفي محافظة بابل تعرض الصحفيين إلى الكثير من  المضايقات  من قبل الأحزاب والميليشيات على الصحفيين في المحافظة، بحسب صحفي تحدث ل”وكالة يقين” وطلب عدم ذكر اسمه. 
 

صحفيو القادسية: ما تعرضنا له من تهديدات وإعتقال لن يُثنينا عن تغطية التظاهرات

وأشار “الفتلاوي” إلى أنه في ساحة الاعتصام هناك صحفيين ممنوعين من دخول الساحات الاعتصام بسبب سياسية المؤسسات الإعلامية التي يعملون معها.

صحفيو النجف ليقين: عملنا على تغطية التظاهرات رغم تهديدات الخطف والإغتيال

وفي حديث خص به وكالة يقين قال المصور في محافظة النجف “سراج الطالقاني” أنه في اليوم الثاني على التوالي من بعد حرق السفارة الإيرانية توجه المتظاهرين إلى مرقد الحكيم و بعد استفزاز من قبل حماية المرقد، تعرضت الى اعتداء خلال التغطية للحدث بصورة كاملة حيث حدثت مضايقات للصحفيين من قبل حماية المرقد. 

شهادات ليقين..تهديدات بالاغتيال لصحفيين مشاركين بتغطية التظاهرات في محافظة المثنى

 
وأشار أن هذه التهديدات تسببت بمشاكل للإعلاميين اضطرتهم للمغادرة خارج المحافظة أو خارج العراق لان الجهات المهددة تريد أن لا يسلط الضوء على التظاهرات والانتهاكات تجاه المتظاهرين.

شهادة خاصة ليقين..من هي الجهة التي اختطفت الشيخ رافع المشهداني ؟

وفي شهادة خاصة ل”وكالة يقين” قال الشيخ رافع المشهداني الذي أفرج عنه ليلة أمس بعد أيام من اختطافه على يد جهة مجهولة من طريق بغداد صلاح الدين، أن الجهات المسؤوله عن اعتقالي هي جهات حكومية ” جهاز المخابرات والأمن الوطني “.