الأربعاء 26 سبتمبر 2018 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » إقتصاد »

بغداد ترفض عقد الشراكة بين شركة روسية وحكومة كردستان

بغداد ترفض عقد الشراكة بين شركة روسية وحكومة كردستان

رفضت بغداد، اليوم الجمعة، عقد الشراكة الذي تم بين شركة روسنفت الروسية وحكومة كردستان العراق والذي تم توقيعه خلال العام الماضي والعام الحالي على هامش مؤتمر سانت بطرسبورغ.

وقال سفير بغداد لدى موسكو “حيدر العذاري”، في تصريح صحفي إن “العقد الذي تم توقيعه بين شركة روسنفت الروسية وحكومة إقليم كردستان خلال العام الحالي والعام الماضي على هامش مؤتمر سانت بطرسبورغ غير قانوني”.

وأضاف العذاري أن “حجم التبادل التجاري بين البلدين (باستثناء التعاون في مجال الطاقة والمجال العسكري) ارتفع خلال عام 2017 بنسبة 53%، قياساً بعام 2016 الذي بلغ مليار و402 مليون دولار بعد أن كان يبلغ 916 مليوناً و800 الف دولار”.

وبين العذاري أن “هذا الحجم من التعاون هو دون مستوى الطموح بالمقارنة مع ما يتمتع به البلدان من إمكانيات”.

وأوضح العذاري أن  “اللجنة الحكومية المشتركة بين البلدين عقدت اجتماعاتها في شهر شباط الماضي برئاسة وزير الخارجية “إبراهيم الجعفري” ونائب رئيس الوزراء الروسي “ديمتري راغوزين” وضمت في عضويتها معظم الوزارات من الطرفين، وتم خلال الاجتماعات التباحث في سبل تطوير العلاقات الثنائية بين البلدين في المجالات كافة”.

وتابع العذاري أن “العقد الذي تم توقيعه بين شركة روسنفت الروسية وحكومة إقليم كردستان خلال العام الحالي والعام الماضي على هامش مؤتمر سانت بطرسبورغ يتعارض مع الدستور العراقي الذي يعطي الحق فقط للحكومة الاتحادية بتوقيع العقود النفطية”.

وأردف العذاري أن “الحكومة الاتحادية غير ملزمة بهذه العقود وتعدها غير قانونية، في حين أنها تدعم الشركات التي تتعامل معها بصورة مباشرة كشركة لوك اويل وغاز بروم وباش نفط وغيرها من الشركات الأخرى”.

وأكمل العذاري أنه “يستبعد أن يكون للعقد الذي تم توقيعه مؤخراً بين شركة روسنفت وحكومة اقليم كردستان أية تأثيرات سلبية على العلاقات بين البلدين، حيث أجرى وزير الطاقة الروسي “الكسندر نوفاك” في العام الماضي زيارة إلى العراق التقى خلالها برئيس الوزراء “حيدر العبادي” وتم التباحث في سبل التعاون وتذليل العقبات والتحديات بين الجانبين”.

المصدر:وكالة يقين

تعليقات