الأربعاء 19 سبتمبر 2018 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » إقتصاد »

محاكمة شركة نفطية إيرانية متهمة برشوة مسؤولين عراقيين

محاكمة شركة نفطية إيرانية متهمة برشوة مسؤولين عراقيين

بدأت ، اليوم الاحد ، عملية محاكمة شركة نفطية ايرانية،  متهمة برشوة مسؤولين في مجال النفط في العراق من اجل ضمان الحصول على عقود عمل ، وذلك بعد عامين من المماطلة في التحقيقات من قبل مكتب “الاحتيالات الجادة” ، حيث اقر الاخير ، بأن شركة “أونا أويل” الايرانية ، تواجه بأربع قضايا فساد.

واكدت مصادر صحفية مطلعة في تصريح لها ان ” شركة (أونا أويل) ، التي تدار من قبل عائلة “إحساني” الإيرانية، اتهمت بدفع رشاوى لمسؤولين عراقيين لضمان حصول شركتين كبريين نفطية وإنشائية دوليتين على عقود “.

واوضحت نقلا عن أحد أفراد عائلة إحساني، التي تملك شركة أونا أويل، أن ” شركتهم قد عملت من خلال فرعين لها وأنها الآن تعاني الإفلاس”، وأن “تحقيقات مكتب الاحتيالات كان السبب الرئيس لإفلاس الشركة” بحسب قوله .

من جهته اكد مكتب الاحتيالات الجادة في بيان له ، إن ” إحدى التهم الموجهة إلى شركة أونا أويل هي دفع رشاوى للمسؤولين العراقيين للحصول على عقد بقيمة 733 مليون دولار لصالح شركة لايتون الأسترالية لمد أنبوبين لنقل النفط في جنوب العراق “.

واضاف ايضا انه ” من التهم الأخرى الموجهة إلى شركة أونا أويل، تهمة دفع رشاوى لمسؤولين عراقيين للحصول على عقد لصالح شركة SBM Offshore النفطية لإنشاء منصة نفطية في البحر لصالح الحكومة العراقية “.

وسوف تستدعي محكمة “ويستمنستر” العليا ، شركة أونا أويل للمثول أمام المحكمة في 18 من تموز الحالي، وكخطوة أولية، اتهم مكتب “الاحتيالات الجادة” أربعة أشخاص في القضية المذكورة ، حيث اتهم كل من (زياد العقل) و(باسل الجراح)، المقيمان في بريطانيا، برشوة مسؤولين عراقيين، وبحسب مكتب الاحتيالات، فإن العقل كان مدير شركة أونا أويل في العراق، وكان الجراح شريكاً في الشركة.

يشار الى انه قد تم كشف النقاب عن قضية فساد شركة (أونا أويل) الايرانية في العراق في العام 2016، من قبل مؤسستي (فيرفوكس) و (هافنغتن الإعلاميتين)، وكان للقضية صدى إعلامي واسع.

 

المصدر:وكالة يقين

تعليقات