الأحد 18 نوفمبر 2018 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » إقتصاد »

الزراعة تحاول التقليل من شأن خطورة "الحمى النزفية"

الزراعة تحاول التقليل من شأن خطورة “الحمى النزفية”

في محاولة منها التقليل من خطورة انتشار مرض “الحمى النزفية ” الذي شهد تسجيل حالات اصابة عدة في بعض محافظات العراق ، وتهربا من المسؤولية الملقاة على عاتقها والحكومة المنتهية ولايتها ووزارة الصحة في معالجة المرض ، صرحت وزارة الزراعة، اليوم الثلاثاء، أن اللحوم لا تعتبر “ناقلا” للحمى النزفية، مشيرة إلى أن حالات الإصابة المعلن عنها “فردية”،و أن الفايروس مسيطر عليه .

وقالت الوزارة في بيان صدر عنها ، إنه “لا علاقة لتناول اللحوم بانتشار الحمى النزفية, وأن اللحوم لا تعتبر ناقلا لفايروس الحمى النزفية وطرق الإصابة بعيدة عن تناول اللحوم وعن تفاصيل المواطنين اليومية”، مؤكدة أن “حالات الإصابة المعلن عنها تعتبر فردية والفايروس مسيطر عليه”.

وأضافت ، أن “هناك اشاعات وتنوع لاشكال الحروب في السوق التجارية وتأثيرها على حياة المواطنين اليومية”، داعيةً المواطنين إلى “عدم الإكتراث لهذه الأنواع من الحروب التي تطلقها جهات مستفيدة من صراع السوق والبعيدة عن المنافسة الشريفة” بحسب البيان .

وطالبت المواطنين والجهات الإعلامية بـ”توخي الدقة في نقل وتداول المعلومات وأخذها من مصادرها الموثوقة”، مبينةً أن “أبوابها مفتوحة ومن خلال كوادرها البيطرية لأي معلومة دقيقة وموثوقة من شأنها أن تنقل الحقائق كما هي للمواطنين” بحسب اعتقادها .

يشار الى ان “الحمى النزفية الفايروسية” ، هو مرض يصيب الحيوانات بصورة رئيسية إلا أنه يصيب أحياناً أمراضاً للبشر بالانتقال اليه عبر الحيوانات ، وقد يسبب مرضاً شديداً لكل من الحيوانات والبشر ، مما يؤدي إلى اعتلالات شديدة ومن ثم الوفاة، وغالباً ما تؤدي وفاة المواشي المصابة ب‍حمى الوادي المتصدع إلى خسائر اقتصادية كبيرة.

المصدر:وكالة يقين

تعليقات