الأربعاء 21 نوفمبر 2018 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » إقتصاد »

انهيار صناعة الأسمنت يكبد العراق 600 مليون دولار سنويًا

انهيار صناعة الأسمنت يكبد العراق 600 مليون دولار سنويًا

حذر خبراء اقتصاديون وصناعيون، اليوم الخميس، من انهيار صناعة الأسمنت في العراق بعد زيادة أسعار النفط المجهز للمعامل وعدم توفر السيولة النقدية لتغطية تكاليف الوقود.

وأكد الخبراء أن “توقف معمل سمنت النجف الأشرف والكوفة التابعين للشركة العامة للأسمنت العراقية، مما يهدد بخسائر فادحة تقدر بـمئات الملايين بالدينار العراقي لكل معمل”.

وأوضحوا أن “رفع أسعار زيت الوقود (النفط الأسود) من قبل وزارة النفط من 100 الى 150 دينار للتر الواحد أدت إلى زيادة كبيرة في كلف الإنتاج في معامل السمنت الحكومية والمستثمرة والتي تعمل بنظام الحرق الرطب والذي يستهلك حوالي 200 لتر للطن الواحد”

وأشار الخبراء إلى أن “معامل القطاع الخاص تعمل بنظام الحرق الجاف فهي تستهلك حوالي 100 لتر للطن الواحد، إذ تكلف هذه الزيادة خسائر تبلغ 25 مليار دينار لمعامل الشركة سنوياً”.

وتابعوا ن “الزيادة تهدف لعودة استيراد السمنت بعد توقف الاستيراد منذ بداية عام 2016 بقرار من مجلس الوزراء والذي وفر أكثر من مليار ونصف المليار دولار لموازنة الدول حيث يقدر استيراد العراق من الأسمنت قبل القرار بـ 600 مليون دولار سنوياً من إيران وتركيا، مطالبين بالوقت ذاته كافة الجهات الحكومية لإيقاف هذه الكارثة الاقتصادية من خلال تقليل أسعار النفط الأسود لضمان استمرارية صناعة السمنت لتغطية حاجة السوق المحلية”.

يذكر أن العراق يضم 26 معمل لإنتاج الأسمنت 18 منها ضمن القطاع الحكومي و8 معامل، ضمن القطاع الخاص موزعة في جميع أنحاء العراق، وتنتج جميع أنواع السمنت النمطي وغير النمطي وتقدر طاقتها التصميمية بـ 40 مليون طن سنوياً بينما تقدر حاجة البلد من السمنت حوالي 25 مليون طن.

المصدر:وكالة يقين

تعليقات