الأربعاء 21 نوفمبر 2018 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » أزمات الاقتصاد العراقي »

مسودة الموازنة تخلو من تخصيص 50% للبصرة من إيرادات منافذها الحدودية

مسودة الموازنة تخلو من تخصيص 50% للبصرة من إيرادات منافذها الحدودية

كشف محافظ البصرة  “أسعد العيداني ” ، صباح اليوم الأحد، عن عدم تضمين مسودة قانون الموازنة العامة للعام المقبل تخصيص 50% للبصرة من إيرادات منافذها الحدودية، مشيرا  إلى زيادة حصة مساهمة البصرة في الانتاج النفطي ضمن المسودة.

وقال العيداني في تصريح صحفي ، إن “مسودة الموازنة العامة لعام 2019 تخلو من تخصيص 50% للبصرة من إيرادات منافذها الحدودية، وهذا يعني أن المحافظة مهددة بفقدان عشرات المليارات”، مبيناً أنه “من الضروري جداً أن يأخذ البرلمان على عاتقه تعديل المسودة وضمان حق البصرة بالحصول على 50% من إيرادات منافذها الحدودية”.

ولفت، الى أن “في موازنة العام الحالي 2018 اعتبروا أن حصة البصرة من الانتاج النفطي نسبتها 54%، وهي نسبة خاطئة”، مضيفاً أنه “في مسودة موازنة العام المقبل 2019 تم تعديل النسبة عبر زيادتها لتكون 69%”.

من جانبه، قال النائب عن البصرة “مزاحم التميمي” في تصريح مماثل ، إنه “لغاية الآن لم نستلم رسميا مشروع قانون الموازنة، ولدينا ملاحظات على فقرات المشروع”، متابعاً “قد نصل إلى حلول مشتركة مع الحكومة المركزية من أجل أن تتحقق طموحات البصريين بتنفيذ مشاريع تؤدي إلى تقدم وتطور المحافظة”.

يذكر أن البصرة التي تعد رسمياً عاصمة العراق الاقتصادية ، الا انها لم تحصل على معظم تخصيصاتها من (البترودولار) خلال الأعوام القليلة الماضية، وللمرة الأولى حصلت خلال العام الحالي على نسبة من إيرادات منافذها الحدودية، وقد واجهت المحافظة اعتباراً من عام 2014 ضائقة مالية حادة أصابت أكثر الدوائر الخدمية بالشلل، ومن تداعيات تلك الضائقة تعطيل عشرات المشاريع الخدمية التي كانت قيد التنفيذ قبل انجازها ، مادفع اهلها بالخروج في تظاهرات غاضبة احتجاجا على مايجري في محافظتهم .

 

المصدر:وكالة يقين

تعليقات