الخميس 14 نوفمبر 2019 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » أزمات الاقتصاد العراقي »

تلكؤ 600 مشروع في صلاح الدين بقيمة تريليوني دينار

تلكؤ 600 مشروع في صلاح الدين بقيمة تريليوني دينار

أعترفت هيئة النزاهة في العراق ، اليوم الثلاثاء، بوجود نحو 600 مشروع متلكئ ، يبلغ اجمالي كلفها اكثر من تريليوني دينار في محافظة صلاح الدين لوحدها ، مايؤكد حجم الفساد المالي والاداري الكبيرين في المحافظة وغيرها من محافظات البلاد التي تقع ضحية للفاسدين وسراق المال العام .

وقالت الهيئة في بيان لها ، ان “التقرير الأول بشأن المشاريع المتلكئة في المحافظات، كشف أن مجمل المشاريع المتلكئة في محافظة صلاح الدين التي تمَّ رصدها وتوثيقها من قبل إحدى فرق النزاهة الذي انتقل للمحافظة للتحري والتحقيق في مشاريع الإعمار والخدمات والاستثمار المتلكِّئة، بلغ 598 مشروعاً، منها 269 مشروعاً تمَّ فتح قضايا جزائيَّةٍ فيها”.

وأوضحت أنَّ “المشاريع التي تمَّ فتح قضايا جزائية فيها تنوَّعت بين الطاقة الكهربائيَّة، ومُجمعات الماء، وشبكات المجاري، وإنشاء الطرق وإكسائها، وبناء المدارس، والملاعب الرياضيَّة، وقاعات المناسبات وغيرها”.

وبينت أنَّ “المحافظة لم تقم بتصفية السلف الماليَّة لـ179 مشروعاً، إضافةً إلى وجود مزاعم بصرف المبالغ المالية المخصصة لبعض المشاريع على خلاف التعليمات، وما ترتب على ذلك من هدرٍ بتلك الأموال”.

وأشارت إلى “وجود مزاعم بتلاعبٍ وهدرٍ للمال العام في عددٍ من المشاريع، إذ كشف التقرير عن قيام المحافظة بالتعاقد على تجهيز آليات تخصُّصية لمديرية بلديات صلاح الدين بمبلغ 27 ملياراً و900 مليون دينار تمَّ تجهيز جزء منها وهدر بقية المبلغ لحسابهم الشخصي”.

واضافت “تم صرف مبلغ خمسة مليارات و775 مليون دينار إلى إحدى الشركات؛ لإنشاء طريق الدور – العلم، بالرغم من أن نسبة الإنجاز كانت (صفر%)، إضافة إلى وجود مخالفات في مشروع مجاري بلد الكبير”.

وتابعت “فضلاً عن تغيير مناشئ بعض المواد لعددٍ من المشاريع خلافاً للعقد، وشراء مواد بأسعار باهظة، والاستعانة بمقاولين ثانويِّين، وقيام المحافظة بإحالة المشاريع بأسلوب الدعوة المباشرة” ، مؤكدة  أنَّ “مجموع المشاريع المتلكئة التي لم يتم فتح قضايا جزائيَّةٍ فيها حتَّى الآن بلغ 329 مشروعاً بكلفةٍ تجاوزت تريليوني دينارٍ تُموَّلُ من الأموال المُخصَّصة لتنمية الأقاليم والبترودولار، والخطة الاستثمارية لعددٍ من الوزارات”.

واوضحت أنَّ “تلك المشاريع توزَّعت بين إنشاء حوالي 300 بنايةٍ مدرسيَّةٍ ورياض أطفالٍ، إضافة إلى مستشفياتٍ ومراكز صحيَّةٍ وأبنيةٍ للعيادات الخارجيَّة واللجان الطبية، إضافة إلى تجهيز مُعدَّاتٍ لمحطَّات الطاقة الكهربائيَّة، ونصب وحدات ماءٍ مجمعة، والعديد من الطرق والمباني الحكوميَّة، وتراوحت نسب الإنجاز بين (صفر-95%)”.

وفي اعتراف أخر لكنه لم يساهم في تغيير الواقع لتغلغل الفساد المالي والاداري في مؤسسات الحكومة كافة ، أقرت وزارة التخطيط والتعاون الإنمائي ، اليوم الثلاثاء ، أن لديها أكثر من عشرة آلاف مشروع حاليا سيتم إكمالها دون استحداث غيرها، مشيرة إلى أن أولوياتها تتمثل بمشاريع الماء والصرف الصحي والصحة والتربية.

 

المصدر:وكالة يقين

تعليقات