السبت 23 مارس 2019 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » أزمات الاقتصاد العراقي »

6 تريليونات دينار حجم القروض المتعثرة في العراق

6 تريليونات دينار حجم القروض المتعثرة في العراق

نكبات اقتصادية متلاحقة بسبب السياسيات الفاشلة الممتدة لسنوات متعاقبة في العراق ، حيث أعترف محافظ البنك المركزي “علي العلاق”، الثلاثاء ، أن حجم القروض المتعثرة في العراق، وصل إلى 6 تريليونات دينار بما يعادل 5 مليارات دولار ، مشيرا إلى أن هذه المبالغ تمثل نحو 16.2% من إجمالي القروض المصرفية البالغة قيمتها 37 تريليون دينار.

وقال العلاق في كلمة له خلال أعمال المؤتمر السنوي الرابع للبنك في بغداد إن “المصارف تقتطع 2.5 تريليون دينار من أرباحها أو 16% من رؤوس أموالها لتغطية القروض المتعثرة، داعيا إلى ضرورة تعزيز سلطة القانون لمواجهة هذه الظاهرة”.

وأشار إلى أن ” الحد من القروض المتعثرة يدعم دور البنوك في تمويل القطاعات غير النفطية، لافتا إلى المبادرات التي أطلقها المركزي ومنها مبادرة الإقراض الصناعي والزراعي والصناعي بمبلغ 5 تريليونات دينار، فضلاً عن مبادرة تمويل المشاريع الصغيرة بمبلغ تريليون ونصف تريليون من خلال المصارف الخاصة والعامة، وهي الأكبر في تاريخ العراق”.

وقال ايضا إن “الإيرادات غير النفطية لا تغطي سوى 10% من النفقات، بينما يتم التركيز على الموارد النفطية لتغطية ما تبقى من نفقات، ما أوقع البلاد في مشكلة مع تراجع أسعار النفط خلال السنوات الأخيرة “.

وأضاف أن “الاعتماد الكبير على النفط يرفع من نسب المخاطرة ويزيد الضغط على البنك المركزي لتغطية الفجوة الحاصلة، مشيرا إلى أن الإيرادات النفطية تراجعت حوالي 70%، في حين خفضت الحكومة حوالي 20% من نفقاتها، لتعويض هذا الخفض”.

ولفت إلى أن هذه المشكلات أدت إلى خيارين، إما تضحية البنك المركزي بجزء من احتياطاته من النقد الأجنبي، في حين كان الخيار الثاني إجراء تغييرات بسعر الصرف، وهي خطوة تلحق الضرر بالمواطنين وتزيد من ثراء الأغنياء ومن إفقار محدودي الدخل، مؤكدا أن العلاقة ما بين السياستين المالية والنقدية تشكل تحدياً فعلياً للبنك المركزي ” ، مشيرا إلى أن ” البنك يحتفظ بمستوى عال من الاحتياطات الأجنبية، وأنه يواصل جهوده في استقرار العملة المحلية والسيطرة على التضخم وزيادة النمو الاقتصادي في البلاد”.

وبلغت قيمة موازنة 2018 نحو 104 تريليونات دينار (88.1 مليار دولار)، بعجز 12.4 تريليون دينار (10 مليارات دولار) ،حيث تم احتساب الإيرادات المتوقعة من تصدير النفط على أساس معدل سعر 46 دولاراً للبرميل الواحد، وبمعدل تصدير قدره 3.8 ملايين برميل يومياً.

 

المصدر:وكالة يقين

تعليقات