الأحد 21 أبريل 2019 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » إقتصاد »

بغداد تعلن التزامها بخفض الإنتاج النفطي

بغداد تعلن التزامها بخفض الإنتاج النفطي

أعلن وزير النفط العراقي “ثامر الغضبان”، في تصريح صحفي له، الثلاثاء، أن العراق ودول أوبك ملتزمون بالمحافظة على مستوى الإنتاج المتفق عليه لإيقاف الإنهيار بأسعار النفط، وضمان عدم تكرار ما حصل العام الماضي، عندما إنخفض سعر برميل النفط خلال 20 يوماً من 86 دولاراً إلى 54 دولاراً حسب مـؤشر برنت، وكذلك إنخفاض الخام الأميركي تحت 50 دولاراً.

وأضاف الغضبان، أن “العراق وجه سؤالا خلال مشاركته في مؤتمر أوبك الذي عقد مؤخرا، مفاده ماذا سيحدث إذا لم يتم تخفيض الإنتاج، فكان الجواب أن سعر البرميل سيتراوح بين 40 و45 دولاراً”.

وأشار الوزير إلى، أن “الإنخفاض الحاد في أسعار النفط غير مقبول للجميع، لاسيما العراق لأن موازنته الإتحادية أقرت سعر 56 دولاراً للبرميل بطاقة تصدير 3 ملايـين و880 ألـف برميل، لذا يصبح لديه عجز قدره 20 بالمئة، وعليه فإن العراق التزم مع دول (أوبك) بتخفيض الإنتاج”.

وبيّن الغضبان أن “الوزارة وعلى الرغم من ذلك لم تتوقف عن تطوير الطاقة الإنتاجية، لكنها ملتزمة مع أعضاء أوبك لمصلحة العراق والمنظمة والدول خارجها، وبالتالي تم الإلتزام بالتخفيض البالغ 140 ألف برميل للحفاظ على الأسعار من الإنزلاق نحو الهاوية”، بحسب تعبيره.

وكشف أن “المدة القليلة المقبلة ستشهد إقامة ثلاثة مؤتمرات، الأول سيعقد فـي 18 مـن شهر مارس/آذار الحالي، سيشهد إنضمام العراق للمرة الأولى للجنة الوزارية لمراقبة الإنتاج المعنية بأعـضاء منظمة أوبك والدول المتضامنة معها من خارجها، ما يعد أمراً ايجابياً للعراق”.

ولفت إلى أنه “في أبريل/نيسان المقبل ستشهد المنظمة أيضا عقد إجتماع بـين وزراء النفط لتقييم مدى الإلتزام باتفاق خفض الإنتاج وسيشهد إعلان ميثاق تعاون غير ملزم وطوعي بين أوبك والدول خارجها للإتفاق على آليات للتعاون بين هذه الدول كتبادل المعلومات وتنسيق الأدوار والنقاط المشتركة وتبادل الخبرات، ومن ثم الإجتماع الوزاري المعهود الذي يعقد عادة في شهر يونيو/حزيران”.

وأكد وزير النفط العراقي على “موقف العراق الداعم لأوبك لاسيما أنه مـؤسـس لها، كاشفا عــن إجراء التحضيرات لعقد مؤتمر كبير في بغداد العام المقبل بمناسبة مرور 60 عاما على تأسيـسها وسيتم توجيه الدعوات للدول جميعا لحضور المؤتمر.

ويعد العراق ثاني أكبر منتج للنفط في “أوبك” بعد السعودية، وينتج في المجمل نحو 4.5 ملايين برميل يوميا مع توقعات بمقدرته على رفع الإنتاج الى أكثر من 7 ملايين برميل باليوم خلال الأعوام الثلاثة المقبلة.

المصدر:وكالات

تعليقات