إقتصاد

الطاقة النيابية: واشنطن تمارس ضغوطًا لمنح جنرال عقود الكهرباء

كشفت لجنة الطاقة النيابية عن وجود ضغط أمريكي كبير تجاه حكومة “عبدالمهدي” لمنح شركة جنرال إلكتريك الأمريكية عقود الطاقة الكهربائية بدلا عن شركة سيمنز الألمانية.

وقال عضو اللجنة “مظفر إسماعيل” في تصريح صحفي ، إن “الحكومة أجرت اتفاقا مبدئيا مع شركة سيمنز الألمانية لبناء خمس محطات كهربائية تعمل بالغاز وصديقة للبيئة في بيجي وكركوك بطاقة 11 ألف ميكاواط، وتم إحالة الامر لمجلس الوزراء لغرض المصادقة عليه وإجراء الاتفاق بشكل رسمي”.

وأضاف أن “الحكومة ستذهب باتجاه شركة سيمنز في ملف عقود تجهيز الطاقة الكهربائية بدلا عن شركة جنرال إلكتريك الأمريكية كون سيمنز لديها خبرة عالية ووعدت ببناء المحطات مشابهة لمحطات مصر ، وأن واشنطن تمارس ضغوطاً كبيرة تجاه حكومة عبد المهدي للحصول على عقود الطاقة الكهربائية ومنع ابرامها مع الجانب الالماني”.

ونشرت صحيفة ذي ناشيونال البريطانية ،أمس الأربعاء، مقالاً حول تعرض حكومة “عادل عبد المهدي” إلى ضغوط من قبل الولايات المتحدة الأميركية للتعاقد مع شركة جنرال الكتريك بدل شركة سيمنز لتطوير المنظومة الكهربائية في البلاد.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق