إقتصاد

المخاوف الإقتصادية تهبط بعقوط النفط الآجلة

هبطت المخاوف الإقتصادية بعقود النفط الآجلة في تعاملات الثلاثاء، مع استمرار أثر بيانات صينية ظهرت يوم الجمعة الماضي، مشيرةً إلى تباطؤ نمو الإنتاج الصناعي في البلاد.

والجمعة تباطأ نمو الإنتاج الصناعي الصيني خلال مايو/أيار الماضي، لأدنى مستوى منذ 17 عاما، مع تزايد الضغوطات الناتجة عن الحرب التجارية مع الولايات المتحدة.
وتعد الصين أكبر مستورد للنفط الخام في العالم بأكثر من 9 ملايين برميل يوميا، وثاني أكبر مستهلك له بعد الولايات المتحدة.
وبحلول الساعة (06:41 تغ)، تراجعت العقود الآجلة لخام القياس العالمي مزيج برنت تسليم أغسطس/ آب بنسبة 0.33 بالمئة أو 20 سنتا، إلى 60.74 دولارا للبرميل.
في نفس الاتجاه، تراجعت العقود الآجلة للخام الأمريكي غرب تكساس الوسيط، تسليم يوليو/ تموز بنسبة 0.29 بالمئة أو 16 سنتا إلى 51.77 دولارا للبرميل.
الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق