الثلاثاء 19 نوفمبر 2019 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » إقتصاد »

بغداد تقترض 200 مليار دينار من البنك المركزي لمنحة الطوارئ

بغداد تقترض 200 مليار دينار من البنك المركزي لمنحة الطوارئ

دخلت حكومة بغداد أمام تحد جديد، بعد الوعود التي أجبرت على إطلاقها، نتيجة الاحتجاجات الشعبية الأخيرة، رغم استحالة تنفيذ تلك الوعود بسبب الأزمة المالية والالتزامات الدولية.

وكشفت لجنة المالية النيابية، اليوم الأحد، عن إقدام الحكومة الاتحادية على اقتراض 200 مليار دينار من البنك المركزي لمنحة الطوارئ التي خصصت لـ150 ألف عاطل عن العمل.

وقالت عضو اللجنة سهام العقيلي في تصريح لوسائل اعلام محلية، إن “الحكومة اقترضت مبلغ 200 مليار دينار عراقي من البنك المركزي لمنحة الطوارئ التي أعلنت عنها وزارة العمل لـ150 ألف عاطل عن العمل”، لافتة إلى أن “تلك الأموال كافية لصرفها كرواتب لثلاثة أشهر للعاطلين عن العمل إلى حين إيجاد درجات وظيفية لهم ضمن موازنة 2020”.

وأضافت، أن “الحكومة قد تلجأ لموازنة الطوارئ لتنفيذ وعودها التي قطعتها للمتظاهرين خلال الأيام الماضية في حال عدم كفاية الأموال المقترضة”، مبينة أن “جميع القرارات والتوصيات الذي صوت عليها مجلس النواب ستنفذ بشكل دقيق خلال المرحلة الحالية والمقبلة”.

وكانت لجنة العمل والشؤون الاجتماعية قد حددت، في وقت سابق، نهاية تشرين الأول موعدا لصرف منحة الطوارئ للعائلات المستحقة.

وذكر الخبير الاقتصادي “أنمار العبيدي” لوكالة يقين، أن مدى العجز الكبير في الموازنة الحالية والمقبلة، فضلا عن الديون الخارجية المترتبة على العراق والمقدرة بـ 127 مليار دولار، سيجعل من المستحيل أن تنفذ حكومة عبد المهدي أيا من الوعود التي أطلقت خلال التظاهرات الأخيرة.

المصدر:وكالات

تعليقات