إقتصاد

المالية النيابية: تأخر صرف الرواتب سيسقط حكومة الكاظمي

كشف عضو لجنة المالية النيابية “حنين القدو”، اليوم السبت، عن اجتماع مرتقب بين وزير المالية الجديد واللجنة لبحث خطة الحكومة في مواجهة أزمة رواتب الموظفين والمتقاعدين، مبينا أن تأخر صرف الرواتب أو تخفيضها سيؤدي إلى إسقاط حكومة رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي خلال عدة أشهر.

وقال القدو في تصريح صحفي، إن “اللجنة المالية النيابية تعتزم عقد اجتماعا خلال اليومين المقبلين مع وزير المالية الجديد علي عبد الأمير علاوي لبحث أزمة الرواتب وتوفيرها عبر الخطط الحكومية المقبلة”.

وأضاف أن “تخفيض الرواتب أو تأخيرها غير ممكن من الناحية القانونية بسبب وجود تشريعات ملزمة لا يمكن لأي حكومة حالية أو مقبلة التلاعب بها”.

وأوضح القدو، أن “الجميع مطالب بحل الأزمة بعيدا عن تحمل الموظف والمتقاعد المسؤولية”، مشيرا إلى أن “أزمة الرواتب ستؤدي إلى إسقاط الحكومة خلال أشهر قليلة وسيشعل الشارع مجددا”.

وفي وقت سابق اليوم السبت، أكد رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي، أن رواتب المتقاعدين سوف تدفع، والحكومة في خدمتهم.

وقال الكاظمي في تغريدة على تويتر، “المتقاعدون والفقراء أهلي، إنهم النقطة الأولى في قائمة اهتماماتي”.

وأضاف الكاظمي قائلاً “لن نسمح بأن ينام عراقي ليله مُضاماً قبل أن توفي الدولة التزاماتها”.

وأكد رئيس الوزراء أن “رواتب المتقاعدين سوف تدفع، العراق لا يهمل أصحاب الفضل فيه ممن افنوا أعمارهم في خدمة البلد، والحكومة في خدمتهم”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق