إقتصاد

هبوط حاد بالعملة الايرانية مقابل الدولار الأميركي

شهدت العملة الإيرانية خلال الأيام الماضية تراجعا في سعر صرفها أمام الدولار، في ظل الوضع الاقتصادي الصعب بسبب تداعيات أزمة كورونا والعقوبات الأمريكية المفروضة على طهران.

وارتفع سعر الدولار الأميركي، اليوم الثلاثاء 12 مايو (أيار)، في سوق طهران، إلى أكثر من 17 ألف تومان، مقابل الدولار الواحد.

وبحسب عدد من التقارير عن سوق العملات الأجنبية في إيران، فقد وصل سعر بيع الدولار اليوم، حتى تحرير هذا الخبر، إلى 17300 تومان.

يذكر أنه قبل يومين، كان سعر بيع الدولار الواحد في إيران 16300 تومان، وكان قد قفز- مقارنة باليوم السابق عليه- بـ450 تومانًا.

ومع تسجيل المعدل الجديد، ارتفع الدولار بنحو 2000 تومان، خلال الأسابيع الثلاثة الماضية.

تجد الإشارة إلى أنه خلال الشهرين الماضيين، تذبذبت أسواق العملات والذهب الإيرانية بشكل حاد، بسبب أحداث مثل كورونا، والهبوط الحاد في أسعار النفط.

وفي تقرير نشرته صحيفة “دنياي اقتصاد”، اليوم الثلاثاء، توقعت الصحيفة احتمالية زيادة أخرى في سعر الدولار، مستشهدة بزيادة طلب سوق الصرف الأجنبي في البلاد.

وبذلك تكون العملة الإيرانية قد سجلت أدنى مستوى لها منذ مطلع العام الجاري، إذ كانت عند 15450 تومان في مطلع يناير 2020.

ويعاني الاقتصاد الإيراني بسبب تداعيات أزمة كورونا، والإجراءات التي تم اتخاذها للحد من انتشار الفيروس، يضاف لذلك العقوبات التي تفرضها واشنطن على طهران، وخاصة على صادرات النفط الإيرانية.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق