إقتصاد

المالية النيابية: لايمكن التنبؤ بالعجز المالي في موازنة 2020

أكدت اللجنة المالية النيابية اليوم الأحد، أن موازنة 2020 ستكون تقشفية جراء الأزمة المالية التي حصلت بفعل انخفاض أسعار النفط، لافتة أن الموازنة ستعاني عجزا لكنه غير معلوم.

وقال عضو اللجنة النائب “حنين القدو” في تصريح صحفي، إن “عجز الموازنة مازال غير معلوم الأرقام خاصة أن موازنة 2020 ستكون تقشفية، خاصة أن اللجنة المالية لم تناقش الحكومة حول نسبة العجز وآليات معالجة الموازنة بما ينسجم وتطورات المرحلة”.

وأضاف القدو، أن “اللجنة المالية ستنتظر قليلا لمعرفة إجراءات الحكومة وتحركاتها حول الموازنة وطريقة معالجتها للعجز المالي جراء انخفاض أسعار النفط”.

وبين أن “اللجنة المالية سيكون لها لقاء مع وزير المالية إضافة لرئيس الحكومة من اجل الاطلاع على الموازنة وإيجاد الحلول لتجاوز الأزمة”، مؤكدا في الوقت ذاته “عدم المساس برواتب الموظفين والمتقاعدين ومخصصاتهم”.

وكان عضو اللجنة المالية النيابية “ثامر ذيبان”، استبعد في وقت سابق، وصول المسودة النهائية لموازنة العام الحالي ٢٠٢٠ إلى مجلس النواب بعد عيد الفطر، مؤكدا أن مسودة قانون الموازنة الحالية لم ترسل بسبب ارتفاع العجز المالي الكبير.

وقال ذيبان في تصريح صحفي، إن “الحديث عن إرسال موازنة ٢٠٢٠ إلى مجلس النواب بعد عيد الفطر المبارك أمر مستبعد بسبب ارتفاع العجز المالي الكبير”.

وأضاف ذيبان أنه “بمنتصف شهر أيار الحالي لابد من البدء بالإعداد لموازنة العام المقبل (2021)”، مؤكدا أن “الحديث عن وصول الموازنة هذه الأيام أمر غير صحيح”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق