إقتصاد

مطالبات نيابية بعدم اللجوء للخطاب الإعلامي بشأن رواتب الموظفين

طالب عضو مجلس النواب “فاضل جبر” اليوم الأحد، رئيس الحكومة مصطفى الكاظمي بعدم اللجوء إلى الخطاب الإعلامي الإنشائي، دون تطمين حقيقي للموظفين والمتقاعدين بتأمين رواتبهم الشهرية، مبينا أن على الحكومة أن تطلع الرأي العام بكل شفافية عن الطرق التي ستسلكها بتأمين الرواتب وعدم اللجوء للاستقطاعات.

وقال جابر في تصريح صحفي، إن “تضارب تصريحات رئيس الحكومة ووزير ماليته ووزير التخطيط بشأن تأمين الرواتب جعلت المواطن خاصة أصحاب الدخول الشهرية من الموظفين والمتقاعدين بحالة قلق وتشويش”.

وأضاف أن “على رئيس الحكومة أن يقوم بتوجيه إيضاح رسمي عن الطرق التي ستسلكها الحكومة لتامين الرواتب بشكل علني وشفاف للرأي العام”، مطالبا بـ”عدم اعتماد الخطابات الإنشائية والإعلامية كما اتبعتها الحكومات السابقة دون تنفيذ فعلي وعملي”.

وكان نائب رئيس الوزراء وزير المالية علي علاوي نفى، اليوم الأحد، اقتراض العراق مبلغ ثلاثة مليارات دولارات من السعودية، فيما طالب الموظفين بتقديم تضحيات.

والخميس الماضي، أكد المستشار المالي لرئيس الوزراء مظهر محمد صالح، أن الحكومة لجأت إلى الاقتراض المصارف الثلاث لتأمين رواتب الموظفين لشهر آيار الجاري، كاشفا عن وجود مشاكل حقيقة بشان تأمين رواتب شهر حزيران المقبل.

وقال صالح في تصريح صحفي إن “حصيلة الإيرادات لشهر أيار الجاري أقل من 2 ترليون دينار في حين الحاجة إلى أكثر من خمسة ترليونات دينار فقط لتامين الرواتب عدا مصروفات الدولة الاخرى”، مبيناً أن “الإيرادات غير النفطية قليلة جداً حيث تبلغ حوالي 100 مليار دينار شهريا”.

وأضاف أن “الحكومة أمّنت رواتب الشهر الجاري من خلال الاقتراض من المصارف الحكومية الثلاثة”، مشيراً إلى “وجود آلية معينة لتأمين الرواتب فقط”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق