إقتصاد

اللجنة المالية تقدم مقترحاً لتأمين رواتب شهر حزيران

قدم عضو اللجنة المالية النيابية “أحمد الصفار”، اليوم السبت (30 آيار 2020)، مقترحا إلى الحكومة لتأمين رواتب شهر حزيران المقبل، فيما تحدث عن انفراجة مرتقبة بشأن الأزمة المالية التي يشهدها العراق.

وقال الصفار، إنه “يجب على الحكومة التوجه نحو الاقتراض الداخلي من المصارف العراقية والبنك المركزي لتأمين رواتب شهر حزيران المقبل وهذا مقترح جيد للتعامل مع الوضع الحالي”، مبينا أن “الأزمة مؤقتة والوضع المالي سيتحسن خلال الأشهر المقبلة وفق المؤشرات المتوفرة لدينا”.

وأضاف أن “برميل النفط وصل اليوم إلى 38 دولارا وهو في تصاعد، بالتالي من الممكن تعويض تلك القروض وتأمين الرواتب خلال الأشهر المقبلة”.

وأشار الصفار إلى أن “الحلول الأخرى ستكون مكلفة على الحكومة”، لافتا إلى أن “استقطاع الرواتب أو اللجوء إلى الادخار سيخلق مشكلة جديدة أمام الحكومة تتمثل بالتظاهرات في وقت تحتاج فيه الحكومة إلى تهدئة الشارع”.

وتابع أنه “كان من المقرر أن تجتمع اللجنة المالية برفقة وزير المالية مع رئيس الوزراء لكن بسبب حظر التجوال الشامل الذي أعلن عنه اليوم، أجل الاجتماع وسيعقد بعد انتهاء الحظر”.

وفي وقت سابق استبعد عضو اللجنة النائب “حنين قدو” إمكانية استقطاع أو ادخار رواتب الموظفي.

وقال قدو في تصريح صحفي، إن “اللجنة المالية في البرلمان لم تستلم أي مقترحات جادة من قبل الحكومة تتعلق باستقطاع أو تخفيض رواتب ومخصصات الموظفين والمتقاعدين”.

وأضاف، أن “جميع ما يشاع بشأن هذا الموضوع عبارة عن تسريبات غير مؤكدة، بينما ينتظر البرلمان أن يتسلم موازنة هذا العام قريبا من اجل وضع الحلول والمعالجات الاقتصادية والمالية”.

وأكد قدو، أن أي” تخفيض أو تغيير في رواتب الموظفين لابد أن يكون من خلال إجراء تعديلات على التشريعات والقوانين التي نصت على الرواتب وعدا ذلك لا يمكن أن تقوم الحكومة بخفض الرواتب”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق