إقتصاد

أسعار النفط تستقر في أعلى مستوياتها في 3 أشهر

فتحت أسعار النفط الخام تعاملاتها الأسبوعية، اليوم الإثنين، على استقرار قرب أعلى مستوياتها في ثلاثة شهور، مدفوعة بظهور مؤشرات زيادة الطلب وفتح تدريجي لاقتصادات عالمية بعد تعليق نتيجة جائحة كورونا.

وصعدت أسعار النفط اليوم، إلى أعلى مستوى منذ تداولات 9 مارس/ آذار الماضي، في انتظار اجتماع لمنظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) يعقد في 9 يونيو/ حزيران الجاري، يتخلله اجتماع لتحالف (أوبك+).

وبحلول الساعة (09:06 ت.غ)، تراجعت العقود الآجلة لخام القياس العالمي مزيج برنت تسليم أغسطس/ آب، بنسبة طفيفة بلغت 0.03 بالمئة أو سنتا واحدا إلى 37.83 دولارا للبرميل.

كما تراجعت العقود الآجلة للخام الأمريكي غرب تكساس الوسيط تسليم يوليو/ تموز بنسبة 0.06 بالمئة أو سنتين اثنين إلى 35.47 دولارا للبرميل.

يأتي التراجع بعد أن سجلت أسعار شهر أقرب استحقاق لبرنت وغرب تكساس أقوى مكاسب شهرية خلال سنوات في أيار/ مايو.

وتدعم المكاسب بتراجع إنتاج خام أوبك إلى أدنى مستوياته في 20 عاما، مع توقع أن يتعافى الطلب في ظل خروج مزيد من الدول من الإغلاقات الشاملة المفروضة لمكافحة فيروس كورونا.

وقال خو وي لي الاقتصادي لدى أو.سي.بي.سي ”التركيز منصب على أوبك+،“ مشيرا إلى أوبك وحلفائها بمن فيهم روسيا.

كانت أوبك+ اتفقت في نيسان/ أبريل على تقليص الإنتاج بقدر غير مسبوق يبلغ 9.7 مليون برميل يوميا في أيار/ مايو، وحزيران/ يونيو عقب انهيار الطلب من جراء جائحة كورونا.

وقال لي ”قد نشهد تراجعا حذرا في أسعار (الخام) نظرا لتأخر حركة أسعار المصب، لكن إذا توصلت أوبك إلى تمديد لثلاثة أشهر، فمن الممكن أن تبلغ الأسعار مستوى 40 دولارا.“

وبدأ تنفيذ اتفاق تحالف (أوبك+) بخفض الإنتاج بمقدار 9.7 ملايين برميل يوميا، يظهر على الأسواق العالمية التي سجلت تراجعات في مخزونات الخام العالمية، كانت راكمتها خلال أبريل الماضي، مع هبوط سعر برميل برنت لمتوسط 15 دولارا للبرميل.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق