إقتصادسرقة العراق

البنك المركزي يرد على اتهامه بالفساد وتمويل الإرهاب

رد البنك المركزي العراقي، اليوم الخميس (4 حزيران 2020) على “اتهامه بتمويل الإرهاب والفساد” عبر مزاد العملة، فيما جدد تقديم مقترح على وزارة المالية، بأن تتولى بنفسها بيع الدولار، بعيداً عن توسط البنك.

وذكرت وثائق للبنك، أن “بعض النواب يلجأون إلى وسائل الإعلام وإطلاق اتهامات غير دقيقة وغير موثوقة تجاه السلطة النقدية في البلد، وآخرها ما أطلقه أحد النواب من اتهام البنك بالفساد وتمويل الإرهاب”.

وأضافت أن “هذا الأمر يستهدف إثارة الجمهور وتأليب الرأي العام بالضد من مؤسسات الدولة ويؤشر انطباعاً سلبياً أمام المؤسسات والمحافل الدولية، مما يصعب التعامل معها والحصول على دعمها”.

وتابع الوثائق، أن “البنك المركزي مؤسسة تنفرد بتعدد الجهات الرقابية التي تخضع لها عملياته كافة من جهات داخلية وخارجية ومكاتب تدقيق دولية”، مبينة أن “البنك اقترح في كثير من اللقاءات بالمسؤولين أن تتولى وزارة المالية بيع دولاراتها إلى السوق مباشرة دون توسيط البنك المركزي”.

وكانت عضو اللجنة المالية البرلمانية، ماجدة التميمي، قد تحدثت في وقت سابق أن أموال مزاد العملة في البنك المركزي تذهب إلى 4 جهات هي موظفي البنك والأحزاب و التجار وتمويل الإرهاب.

قالت التميمي خلال تصريح متلفز، أنه “صرفنا من 2003 إلى نهاية 2019، تريليون (15 صفر) و226 تريليون و631 مليار دولار”، مبينة أن “المدخول النفطي وغير النفطي بلغ كترليون و24 مليار دينار”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق