إقتصاد

الاقتصاد النيابية: الاقتراض الخارجي مؤامرة لإفلاس العراق

وصف عضو لجنة الاقتصاد النيابية علي سعدون اللامي، الخميس، حكومة مصطفى الكاظمي بـ “الفاشلة”، نتيجة اعتمداها على الاقتراض الخارجي لتغطية عجز موازنة 2020، معتبرا هذا التوجه “مؤامرة” لإفلاس العراق.
وقال اللامي في تصريح صحفي، إن “اللجوء الى الاقراض الخارجي من البنك الدولي بمنزلة مؤامرة لافلاس العراق واضاعفه”، معتبرا أن “الحكومة التي تذهب بإتجاه الاقتراض هي حكومة فاشلة وعاجزة”.
وأضاف، ان “هذه الخطوات تكشف عن عجز الحكومة في ادارة الازمات الاقتصادية”، داعيا حكومة الكاظمي الى “لملمة ايراداتها المالية الاخرى من خلال المنافذ والكمارك والضرائب لتسد العجز المالي”.
وكان عضو مجلس النواب “برهان المعموري” قد حذر الثلاثاء، من عدم قدرة الحكومة على تسديد فوائد القروض التي تعتزم استحصالها لمواجهة الأزمة المالية.
وقال المعموري، إن “الكثير من النواب لديهم خشية من اللجوء إلى الاقتراض المحلي والخارجي لدعم موازنة ٢٠٢٠ في ظل ارتفاع أسعار النفط تدريجيا “، مبينا أن “هناك موارد مالية يمكن للحكومة استغلالها بدلا من الاقتراض”.
وأضاف، أن “الحكومة لازالت تدفع ديون مترتبة بذمتها منذ السنوات السابقة “، محذرا من “ارتفاع نسبة الفوائد على القروض وبالتالي تخلف الدولة عن سدادها”.
وكان مجلس النواب أجل في وقت سابق التصويت على قانون الاقتراض الخارجي والداخلي لسد العجز في موازنة 2020.
الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق