إقتصاد

المالية النيابية: تأمين الرواتب يتطلب ارتفاع سعر برميل النفط

أكد عضو اللجنة المالية النيابية “أحمد مظهر الجبوري”، اليوم الاثنين (15 حزيران 2020) إن تأمين رواتب الموظفين، يتطلب ارتفاع سعر البرميل إلى 60 دولارا فما فوق.

وأوضح الجبوري، أن “موازنة العام الماضي 2019، أقرت سعر برميل النفط 56 دولار للبرميل الواحد لكن إضافة أكثر من 200 ألف موظف من خلال التعيينات ستزيد من حجم الرواتب ما يجعل سقف سعر برميل النفط يرتفع إلى أكثر من 60 دولار لتامين الرواتب من مبيعات النفط”.

وأضاف الجبوري، أن “أزمة كورونا وتذبذب الأسعار أعطت إشارة الانتباه والإنذار للدولة العراقية، من ناحية ضرورة توفير بدائل عن النفط والاعتماد على موارد كثيرة تتميز بها البلاد يمكن من خلالها تامين الرواتب والنفقات، دون أي أزمات كما يحدث الآن”.

واستدرك: “لكن يجب أن تتوفر لدينا هيأة استشارية كفؤة ووطنية لإيجاد الحلول ودعم قرارات وإجراءات تسهم في بناء اقتصاد العراق ليكون بعيدا عن أي أزمات مقبلة”.

وكان وزير النفط، إحسان عبد الجبار، كشف أمس الأحد (14 حزيران 2020) عن حجم قيمة صادرات العراق هذا الشهر وحصة الشركات الأجنبية وقيمة برميل النفط المباع.

وقال عبد الجبار، إن “الوضع المالي في العراق حرج جداً، ولا يمكن لنا أن ندخل بتحديات نصر فيها على حجم صادراتنا، ولا نلتزم بما طلب منا في أوبك+ لأننا لا نمتلك أموالا في خزيننا المالي الاستراتيجي تتيح لنا مجالاً للمناورة”.

وبين أن “العراق التزم بداية باتفاق أوبك+ بنسبة 46% والآن بدأ يلتزم تدريجياً ليصل إلى نسبة 100%”، موضحا: “الآن بعنا برميل النفط لشهر حزيران بقيمة 34 دولاراً وسنبيعه في تموز بـ 40 دولاراً وهذا شيء إيجابي جداً”.

وأشار إلى أن “الاتفاق جعلنا نخسر بعض الأسواق وتأمين المستهلكين ليس سهلاً في سوق النفط”.

ومضى بالقول: “في حزيران الجاري سنصدر يومياً 2.8 مليون برميلَ يومياً وسنصدر 86 مليون برميل هذا الشهر بقيمة 2.5 مليار دولار منها ملياري دولار حصة العراق وحصة الشركات تصل إلى 500 مليون”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق