إقتصاد

العراق يتفاوض مع صندوق النقد لاقتراض 5 مليار دولار

أعلنت اللجنة المالية النيابية في العراق، اليوم الاثنين، أن وزير المالية بدأ بالمفاوضات مع صندوق النقد الدولي لاقتراض 5 مليارات دولار.

وقال عضو اللجنة “حنين قدو”، إن “موضوع الاقتراض الداخلي والخارجي سيتم طرحه على البرلمان بشروط معينة”.

وأضاف قدو، أن “اللجنة ستقدم ورقة إصلاحات اقتصادية للحكومة تتضمن عدم الاعتماد على الريع الواحد”.

وأكد عضو المالية النيابية، أن “الحاجة إلى قرض داخلي يصل إلى 15 تريليون دينار من أجل تغطية الرواتب والنفقات التشغيلية، لافتا إلى أن وزير المالية بدأ بالتفاوض مع صندوق النقد الدولي لاقتراض مبلغ 5 مليارات دولار، ومن المؤمل أن يخصص لصالح الاستثمار”.

ودعا قدو، “الحكومة إلى السيطرة على الجمارك والمنافذ الحدودية والتركيز في برنامجها على القطاع الخاص وتنويع الموارد المالية للوصول إلى بر الأمان وعدم الحاجة للاقتراض”.

من جهته كشف مقرر اللجنة المالية النيابية “أحمد الصفار”، عن تحديد الحكومة حجم الاقتراض الخارجي بخمسة مليارات دولار والداخلي بــ ١٥ تريليون دينار عراقي.

وقال الصفار في تصريح صحفي، إن “النواب لم يكن لديهم اطلاع كامل حول قانون الاقتراض المحلي والخارجي، فضلا عن استقطاع جزء من رواتب الموظفين والمتقاعدين مما تسبب بتأجيل التصويت على القانون في الجلسة الماضية”.

وأضاف أن “الجلسة القادمة ستشهد المضي باستكمال التصويت على قانون الاقتراض لدفع رواتب الموظفين والبطاقة التموينية والأمور الصحية”.

وأشار الصفار إلى أن “الحكومة حددت حجم الاقتراض الخارجي بــ٥ مليار دولار والداخلي بــ ١٥ تريليون لمدة شهرين فقط لحين عبور الازمة الحالية”.

وأنهى مجلس النواب العراقي، في 4 يونيو حزيران الحالي، ‏قراءة قانون الاقتراض المحلي والخارجي لتمويل العجز المالي.

وأعلن مجلس النواب العراقي، في 10 يونيو/ حزيران، تأجيل التصويت على مشروع قانون الاقتراض المحلي والخارجي لتمويل العجز المالي.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق