إقتصاد

هبوط أسعار النفط مع تنامي المخاوف بشأن الطلب

انخفضت أسعار النفط، اليوم الخميس، وسط مخاوف من موجة ثانية من جائحة كورونا في ظل ارتفاع حالات الإصابة الجديدة بالفيروس في الصين.

بالإضافة لذلك فإن مخاوف بشأن تعافي الطلب على الذهب الأسود أثرت على معنويات المستثمرين.

وبحلول الساعة 07:47 بتوقيت موسكو، جرى تداول العقود الآجلة لخام “برنت” العالمي عند مستوى 40.72 دولار للبرميل بانخفاض نسبته 0.71% عن سعر التسوية السابق.

في حين تم تداول العقود الآجلة للخام الأمريكي الخفيف عند 37.53 دولار للبرميل، بانخفاض نسبته 1.13% عن الإغلاق السابق.

وتزايدت المخاوف بشأن الطلب على الوقود بعد أن دفعت زيادة في عدد حالات كورونا بكين لإلغاء رحلات جوية وإغلاق مدارس، كما سجلت ولايات أمريكية عديدة زيادة حادة في حالات الإصابة الجديدة بالمرض.

كما يضغط ارتفاع مخزونات الخام في الولايات المتحدة لمستوى قياسي لثاني أسبوع على التوالي على المعنويات على الرغم من أن بيانات الحكومة الأمريكية أظهرت تراجع مخزونات البنزين ونواتج التقطير التي تشمل الديزل وزيت التدفئة.

وتحولت أسعار النفط الخام للصعود، لكن تطورات تفشي فيروس كورونا واحتمالية بدء موجة ثانية من الإصابات، تكبح جماح طلب عالمي أكبر على الخام.

ومنذ مايو/ أيار الماضي، بدأ تحالف (أوبك+) اتفاقية خفض للإنتاج بمقدار 9.7 ملايين برميل يوميا تنتهي في يوليو/ تموز المقبل.

يتبع ذلك، تقليص في خفض الإنتاج إلى 8 ملايين برميل يوميا اعتبارا من أغسطس/ آب حتى نهاية 2020، وتقليص ثان إلى 6 ملايين برميل اعتبارا من يناير/ كانون ثاني حتى نهاية أبريل/ نيسان 2022.

وبدأ الفيروس مرحلة تفش جديدة في عديد الاقتصادات أبرزها الصين، التي أظهرت تسارعا في الإصابات المحلية منذ الأسبوع الماضي، الأمر الذي كبح جماح الأسواق من احتمالية دخول موجة ثانية للفيروس.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق