إقتصاد

استقرار أسعار النفط بعد تراجع بسبب تصريحات لمستشار ترامب

قلصت أسعار النفط الخام خسائر مبكرة كانت سجلتها، عقب تصريحات المستشار التجاري للرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بشأن إنهاء الاتفاق التجاري مع الصين.

وبحسب وكالة رويترز فإن أسعار النفط استقرت اليوم الثلاثاء، بعد جلسة متقلبة نتيجة حالة من الارتباك إزاء مصير الاتفاق التجاري بين الولايات المتحدة والصين.

وقال المستشار بيتر نافارو، في تصريحات صحفية مساء الإثنين، إن الاتفاق التجاري مع الصين “انتهى”، ما دفع الرئيس ترامب، للتغريد فجر الثلاثاء على تويتر، بأن “الاتفاق التجاري مع الصين ما زال ساريا”.

وتسببت تصريحات “نافارو” في إرباك الأسواق العالمية، وتراجعت أسعار النفط من أعلى مستوياتها في ثلاثة شهور ونصف، قبل أن تقلص خسائرها، بعد تغريدة ترامب.

ويتزامن التراجع كذلك، مع تخوفات عالمية من موجة تفش ثانية لفيروس كورونا، خاصة في الصين، المصنفة كأكبر مستورد للخام في العالم وثاني أكبر مستهلك له بعد الولايات المتحدة.

وبحلول الساعة (07:17 ت.غ)، تراجعت العقود الآجلة لخام القياس العالمي مزيج برنت تسليم أغسطس/ آب بنسبة 0.58 بالمئة أو 25 سنتا إلى 42.81 دولارا للبرميل.

في نفس الاتجاه، تراجعت العقود الآجلة للخام الأمريكي غرب تكساس الوسيط تسليم أغسطس بنسبة 0.86 بالمئة أو 33 سنتا إلى 40.40 دولارا للبرميل.

وتحسنت أسعار النفط العالمية مع إعلان اللجنة الوزارية لتحالف (أوبك+)، الخميس، بوجود التزام كبير من جانب الأعضاء، بحصص الخفض المقرة لكل بلد.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق