إقتصادسرقة العراق

المالية البرلمانية: مزدوجو الرواتب يكلفون الدولة ملياري دولار شهريا

كشف عضو اللجنة المالية البرلمانية، جمال كوجر، اليوم الثلاثاء (07 تموز 2020)، عن أرقام رواتب الفضائيين ومزدوجي الرواتب والتي تكلف خزينة الدولة، نحو ملياري دولار شهرياً.

وقال كوجر في تصريح صحفي، إن “الحكومة أمام تحديات كبيرة إذا ما أرادت البدء بخطواتها الإصلاحية، إذ بدأت بمزدوجي الرواتب، وعليها البدء بالسيطرة على المنافذ الحدودية وحصر السلاح بيد الدولة، وهذه أمور مهمة لجلب الاستثمارات”.

وأضاف، أن “الفضائيين ومزدوجي الرواتب يكلفون الدولة بحدود ملياري دولار، مما يضطرها الى تأمين 5.5 مليارات دولار شهرياً للرواتب فقط”.

وأوضح عضو المالية، ان “البرلمان حدد 60 يوماً للحكومة لتقديم إصلاحاتها التي تحتاج فيها الى دعم البرلمان، وإن العقبة الوحيدة التي من الممكن أن تعيق خطواتها هي وجود أشخاص وجهات لا يريدون أن تمضي الحكومة بالإصلاحات، لذلك عليها أن تطلب دعم البرلمان في خطواتها الإصلاحية، وهي أفضل فرصة لكي تثبت للشعب والمرجعية أنها جاءت للاصلاحات”.

وفي وقت سابق، كشفت اللجنة المالية في مجلس النواب العراقي عن وجود 250 ألف شخص يستلمون اكثر من راتب، ما تسبب بتكلف الموازنة سنويا أكثر من 18 مليار دولار.

وقال عضو اللجنة المالية جمال كوجر في تصريح لوكالة يقين: إن “الأزمة الاقتصادية التي تفاقمت واثرت بشكل كبير على العالم عموما والعراق خصوصا،  تسبب بعجز كبير في الموازنة الاتحادية، والبحث عن حلول لمعالجة ذلك العجز وتقليل الهدر بالمال العام من مسؤولية الحكومة”.

وأضاف كوجر: أن “هنالك اكثر من 250 الف شخص بحسب تحديد صندوق النقد الدولي، يستلمون اكثر من راتبين او ثلاثة وبعضها تصل الى خمسة او تسعة رواتب في الشهر الواحد لكل فرد، مشيرا الى ان رواتب هذه الفئة ومن ضمنها رواتب رفحاء تصل خلال عام واحد إلى أكثر من 18 مليار دولار وهذا المبلغ يعتبر كبيراً للغاية قياسا لما يمر به العراق اليوم”.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق