إقتصاد

انخفاض أسعار الذهب بعد تعهد الفدرالي الأميركي بدعم الاقتصاد

انخفضت أسعار الذهب، بعد أن تعهد الفدرالي الأميركي بدعم الاقتصاد الذي عصف به فيروس كورونا مما دعم الإقبال على المخاطرة، فيما يقول محللون إن المعدن الأصفر يواجه مقاومة في الأمد القصير لاختراق المستوى النفسي البالغ ألفي دولار.

وتراجع الذهب في المعاملات الفورية 0.7 بالمئة إلى 1957.17 دولار للأونصة، وهبط الذهب في العقود الأمريكية الآجلة 0.1 بالمئة إلى 1950.60 دولار.

وقفز الذهب أمس الأربعاء بعد أن تعهد المركزي الأمريكي بالإبقاء على أسعار الفائدة قرب الصفر في الوقت الذي يثبط فيه الارتفاع السريع للإصابات بفيروس كورونا الآمال في انتعاش اقتصادي.

ويقلص انخفاض أسعار الفائدة تكلفة الفرصة البديلة لشراء المعدن الذي لا يدر عائدا.

وحدّ من تقدم الذهب ارتفاع الأسهم الآسيوية التي اقتدت بصعود وول ستريت.

ويشير محللون إلى أن الذهب ارتفع ما يزيد عن 28 بالمئة منذ بداية العام ويلقى الدعم بشكل جيد من انخفاض الدولار، وتفاقم الجائحة واحتمال تقديم المزيد من التحفيز.

وأثناء المؤتمر الصحفي، الذي عقده رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي، جيروم باول، عقب اجتماع لجنة السياسة النقدية، الذي استمر يومين، قفز الذهب بما يصل إلى 1.1 بالمئة إلى 1980.31 دولار للأوقية مقتربا بشدة من مستواه القياسي المرتفع البالغ 1980.57 دولار الذي سجله، الثلاثاء، لكنه سرعان ما تخلى عن بعض مكاسبه.

وقال باول إن التراجع الاقتصادي الحالي شديد وسيكون من الضروري تقديم دعم مالي ونقدي مستمر من أجل التعافي.

ومن بين المعادن النفيسة الأخرى، انخفضت الفضة 1.5 بالمئة إلى 24.19 دولار للأوقية، بينما تراجع البلاتين 1.6 بالمئة إلى 932.69 دولار للأوقية، وهبط البلاديوم 5.9 بالمئة إلى 2148.78 دولار للأوقية.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق