إقتصاد

الاقتصاد النيابية: أجندة دولية وإقليمية تقف وراء تعطل الصناعة العراقية

قال عضو اللجنة الاقتصادية النيابية “علي اللامي”، إن أجندة دولية وإقليمية تقف وراء سبات الصناعة الوطنية في العراق.

وأضاف اللامي في تصريح صحفي تابعته وكالة “يقين”، أن “جهات خارجية تعمل منذ سنوات طويلة لإيقاف عجلة الصناعة والنمو في الاقتصاد العراقي خدمة لأجندتها ومصالحها في منع أي نشاط صناعي وهذا ما يفسر السبات الطويل لآلاف المصانع والمعامل في أغلب محافظات البلاد”.

وأوضح اللامي، أن “اعتماد العراق على النفط كمصدر رئيسي لخزينته خطأ فادح”، مؤكدا “خطورة الاقتصاد الريعي وتداعيات انهيار الأسعار”.

ولفت إلى أن “الأجندة الدولية والإقليمية تسعى إلى جعل العراق سوق كبير لمنتوجاتها وبضائعها التي تصل قيمتها إلى مليارات الدولارات سنويا”.

وأشار اللامي إلى ضرورة دفع الصناعة العراقية إلى خارطة طريق تؤمن إحياءها وجعلها مصدر آخر للدخل يوفر المزيد من الوظائف ويؤمن احتياجات البلاد من مختلف البضائع وعدم جعل النفط المصدر الرئيسي للدخل لتفادي أي اهتزازات اقتصادية مع أي انهيار للأسعار كما يحدث الآن”.

وتعاني أغلب المصانع والمعامل العراقية من إهمال حكومي دفع إلى توقفها منذ سنوات طويلة رغم أهميتها في دعم الاقتصاد الوطني.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق