إقتصاد

هيئة المنافذ: إيرادات شهر تموز تلامس الـ100 مليار دينار

قال رئيس هيئة المنافذ الحدودية “عمر الوائلي”، إن “إيرادات المنافذ الحدودية لشهر تموز بلغت نحو 100 مليار دينار، على الرغم من تصفير الرسوم الجمركية والإعفاءات لكثير من البضائع.

وأضاف الوائلي في تصريح صحفي، أنه “تم إغلاق أغلب المنافذ الحدودية بسبب جائحة كورونا”، مشيرا إلى “هذه الإيرادات المتحققة جاءت من عمل 7 إلى 8 منافذ حدودية من أصل 21 منفذاً”.

وأكد أن “الهيأة تعتزم تحقيق المزيد من الإيرادات لدعم خزينة الدولة بالأموال، لمواجهة الضائقة المالية التي يمر بها البلد”.

وفيما يخص المنافذ الحدودية في كوردستان العراق، أوضح أن “رئيس الوزراء عقد اجتماعاً تحضرياً، من أجل الوصول إلى وضع حلول مشتركة مع الجانب الكردي”، لافتا إلى “وجود خطة مدروسة مبنية على التعاون المشترك، للوصول الى نتائج ناجعة”.

ويعتبر فساد المنافذ الحدودية في العراق أحد أكبر ملفات الفساد دون إيجاد حلول له، إلا أن الملف لم يحسم بسبب سيطرة ميليشيات شيعية مسلحة التابعة لإيران في محافظات جنوبي البلاد على إدارة تلك المنافذ.

ويمتلك العراق 9 منافذ حدودية برية مع دول الجوار باستثناء المنافذ كوردستان العراق، وهي زرباطية والشلامجة والمنذرية والشيب مع إيران، وسفوان مع الكويت، ومنفذ طريبيل مع الأردن، ومع سوريا منفذ الوليد، ومع السعودية منفذا عرعر وجديدة عرعر.

كما يمتلك منافذ بحرية في محافظة البصرة جنوبي البلاد.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق