إقتصاد

“أوبك+”: نسبة التزام بالتخفيضات بلغت 97٪ خلال تموز

قال مصدران في أوبك+، إن نسبة الالتزام بتخفيضات إنتاج نفط المجموعة بلغت حوالي 97 بالمئة في يوليو تموز، وذلك قبل يومين من اجتماع منتجي المجموعة الرئيسيين لمراجعة الالتزام باتفاقهم بشأن الإنتاج في ظل تعافي الطلب ببطء.

وأضاف المصدران، أن الرقم غير نهائي بعد إذ لم تصدق عليه اللجنة الفنية المشتركة المشكلة من منتجين كبار في أوبك وخارجها، والتي ستجتمع في وقت لاحق من يوم الاثنين، وفق ما نقلت رويترز.

وتجتمع لجنة وزارية لمجموعة أوبك+، لجنة المراقبة الوزارية المشتركة، يوم الأربعاء للنظر في وضع سوق النفط ومدى الالتزام باتفاق خفض المعروض العالمي.

تقدم اللجنة المشورة لمنظمة البلدان المصدرة للبترول وحلفاء من بينهم روسيا، في إطار ما يعرف بمجموعة أوبك+.

وقال مصدرا أوبك+ إنهما لا يتوقعان أي تغيير في اتفاق الإنتاج الحالي، وإن التركيز سيكون في المقابل على التزام دول مثل العراق ونيجيريا وقازاخستان التي تعهدت بتحسين امتثالها.

وفي أغسطس آب، خففت أوبك+ التخفيضات المتفق عليها إلى 7.7 مليون برميل يوميا من 9.7 مليون برميل يوميا في السابق.

وقال وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك الأسبوع الماضي إنه لا توجد مقترحات إضافية لتغيير الاتفاق.

زاد إنتاج نفط أوبك بما يزيد على مليون برميل يوميا في يوليو تموز، وفقا لمسح أجرته رويترز، إذ أنهت السعودية ودول الخليج الأخرى قيود الإمدادات الإضافية الطوعية فوق تعهداتها بموجب اتفاق أوبك+، في حين لم يحرز أعضاء آخرون سوى تقدما محدودا على صعيد الامتثال.

وتخفض أوبك+ الإنتاج لمواجهة تداعيات جائحة كوفيد-19 التي أضرت بالطلب على النفط.

وانخفض خام برنت 13 سنتا، أو 0.3 بالمئة، إلى 44.67 دولارا للبرميل بحلول الساعة 1048 بتوقيت جرينتش. ونزل خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي أربعة سنتات، أو 0.1 بالمئة، إلى 41.97 دولارا للبرميل.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق