إقتصاد

ديون العراق الخارجية تتجاوز 30 مليار دولار

كشفت اللجنة المالية النيابية، عن حجم الديون الخارجية والداخلية المترتبة على الحكومة العراقية.

وقال مقرر اللجنة “احمد الصفار”، إن “لجنته أوقفت الاقتراض الخارجي منذ عام 2019 إلا أن الأزمة المالية وجائحة كورونا وعدم قدرة الحكومة على تسديد رواتب الموظفين دفعنا للموافقة على اقتراض خارجي لمرة واحدة فقط دون تكرار وبمقدار 5 مليار دولار من البنك الدولي الى جانب اقتراض أكثر من 15 تريليون دينار من المصارف العراقية لتأمين رواتب الموظفين للعام الحالي”.

وأكد الصفار أن “ديون العراق الخارجية تجاوزت 30 مليار دولار فيما تجاوزت الديون الداخلية 15 تريليون دينار عراقي، لافتا إلى أن اللجنة المالية ألزمت الحكومة بتنفيذ برنامج إصلاحات مالية واقتصادية خلال 60 يوما وتنتهي المهلة في الرابع والعشرين من الشهر الجاري ويتضمن السيطرة على الإيرادات المالية الأخرى وترشيد الإنفاق وعدم الاعتماد الكلي على النفط”.

وحذر الصفار من “تبعات الديون الخارجية السلبية على الواقع المعيشي مشددا على تسخير الاقتراض الخارجي وتوجيهه نحو مشاريع إنتاجية تنهض بالاقتصاد وتدفع بعجلة التنمية نحو الأفضل دون أي تراكم للديون دون جدوى”.

ويعاني العراق أزمة مالية حادة جراء انخفاض أسعار النفط في الأسواق العالمية، ما دفعه إلى إقرار قانون للاقتراض الداخلي والخارجي الشهر الماضي، بقيمة 18 مليار دولار، لسد العجز المالي.

وخسر العراق 11 مليار دولار من عائدات بيع النفط للأشهر الأربعة الأولى من العام الجاري، بسبب تراجع أسعار النفط على خلفية تراجع الطلب على الخام، الناجم عن أزمة كورونا، بحسب وزارة النفط.

وتشكل صادرات العراق النفطية 98 بالمئة من تدفقات العملة الأجنبية إلى البلاد.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق