إقتصاد

الاقتصادية النيابية: ليس لدى الكاظمي أي نية لتفعيل الاتفاقية الصينية

أكد عضو اللجنة الاقتصادية النيابية “علي اللامي”، أن الاتفاقية الاقتصادية مع الصين انتهت، مشيرا إلى أن رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي ليست لديه أي نية لتفعيل الاتفاقية مع الصين.

وقال اللامي، إن “الاتفاقية الاقتصادية مع الصين مهمة، وقد طالبت اللجنة أكثر من مرة بتفعيلها، لكن هناك ضغط خارجي أمريكي يدفع إلى إلغائها”، مؤكد بأنه “لا توجد نية لدى رئيس الوزراء الكاظمي بتفعيل الاتفاقية الصينية”.

وأضاف اللامي، أن “انه كان من المفروض أن تدخل الاتفاقية الصينية حيز التنفيذ منذ فترة وتبدأ الشركات بالعمل في العراق لكن يمكن القول بانها انتهت”، مؤكدا بانه “يرحب بعقد الاتفاقيات الاقتصادية مع الدول ودخول رؤوس الأموال للبناء والأعمار شريطة أن تكون شركات ذات كفاءة عالية وتنجز أعمالها بالشكل المطلوب”.

قبل ذلك، قال عضو لجنة الخدمات النيابية “عدي حاتم”، إن الاتفاقية الصينية التي أبرمتها حكومة عادل عبد المهدي السابقة شبه ألغيت، مبينا أن الاتفاقيات التي أبرمتها حكومة مصطفى الكاظمي مع الولايات المتحدة لن تتحقق استنادا إلى تجارب سابقة لدى العراق مع واشطن.

وذكر حاتم، أن “البيئة العراقية ملائمة لتطبيق الاتفاقيات، ولكن مع أمريكا لن تحصل على أرض الواقع أي اتفاقية”، مبينا أن “وعود أمريكا كاذبة من ناحية الاتفاقيات ولهم تجارب سابقة مع العراق في اتفاق تسليح الجيش وعقود الكهرباء”.

وأضاف، أن “التعاقدات التي أبرمتها حكومة الكاظمي مؤخرا مع الولايات المتحدة لن تغيّر وضع العراق وسيبقى على ما هو عليه”، مؤكدا أن “العراق لديه خيرات ولا نحتاج إلى تعاقدات بقدر الاستثمار الصحيح”.

وتابع عضو لجنة الخدمات النيابية، أن “الاتفاقية الصينية التي أبرمت وانتهى الأمر منها في حكومة عبد المهدي السابقة، كان ممكن أن تغيّر حال البلد”، مبينا أن “سكوت الحكومة عن الحديث في الاتفاقية الصينية ربما قد يثبت إلغائها”.

ووقع العراق 3 اتفاقيات مع شركات أمريكية، الخميس الماضي 20 أغسطس/آب 2020.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق